الإثنين , ديسمبر 2 2019
الرئيسية / مقالات واراء / اختفاء البنات والسيدات ظاهرة ليس لها نهاية وكان لها مواسم والأن أصبحت طوال السنة

اختفاء البنات والسيدات ظاهرة ليس لها نهاية وكان لها مواسم والأن أصبحت طوال السنة

بقلم : صفوت سمعان

دائما أحاول اتجنب بقدر الأمكان الكتابة عنها لحساسيتها

ولكنها تؤثر بشكل صعب إنسانيا على تلك العائلات

التى يحدث بها هذا الاختفاء المفاجىء و الصادم لأسرهن

وهو ما يجعلنى مجبرا إنسانيا أن اكتب

وخصوصا انها استفحلت بشكل كبير جدا

خلال السنوات بعد الثورة وأصحبت ظاهرة واضحة للعيان

لأسباب اجتماعية وأخرى تتعلق بأن هناك جهات مختصة بذلك

هى قصة إنسانية تتعلق بأسر كاملة تعيش حالات صعبة

نانسى ماهر تاوضروس مدرسة إبتدائى بمدرسة الترامسة

نجع العرب بمدينة قنا متزوجة ولها طفل 4 سنوات

ولها بنتان 6 سنوات و 9 سنوات ذهبت الى مدرستها

يوم 20/10/2019 ولم تعد الى بيتها منذ ذلك الوقت حتى اليوم

اهلها منذ اليوم الأول عملوا

محضر تغيب فى قسم شرطة قنا برقم 6591 لسنة 2019

المباحث الجنائية وعدوهم بالبحث عنها

واحضارها وطلبوا منهم عدم النشر أو الكتابة

حتى لا يأثروا على تحرياتهم وبحثهم

بعد أيام وأيام من عدم الأحضار تدخل جهاز الأمن الوطنى

مشاركا فى البحث وطوال تلك الفترات التى تعدت 43 يوم

حتى اليوم كان يجرى تطمينهم حيث كان يتابع

الكاهن امنيوس وكيل مطرانية قنا مع جهات الأمن

التى كانت تعدهم بالأمل فى حضورها

ولكن الأمل تلاشى مع طوال تلك المدة ويبدو ان

الأمن الذى يعرف كل شاردة وواردة وحتى من يكتب

سطر على صفحته لا يعلم اين ذهبت تلك الأم المدرسة أم لثلاثة أطفال

السادة الأمن الوطنى بقنا وأنا اعلم

كفاءة تلك الأجهزة فى الوصول للمعلومات فى ساعات

وليس أيام طويلة تعدت 43 يوم

مطلوب منكم أظهار تلك السيدة وأظهار الحقيقة الكاملة

ومن اخذها واين توجد والأسباب التى أدت لهذا الاختفاء الفجائى …

حتى لو افترضنا أنها ذهبت بإرادتها

فهى ليست قاصرة وهى على ذمة رجل آخر

متى يكون كل شىء واضح وضوح الشمس بدون لف أو دوارن حتى وان كانت الحقيقة هى مرة

شاهد أيضاً

ماجد قاصد شكري

مش بدافع عن رامى كامل

عشان أنه مسيحى وابن حلال . ولا عشان أنه جدع محبوب وفى وسط الهموم شيال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *