الإثنين , ديسمبر 2 2019
الرئيسية / مقالات واراء / محفوظ مكسيموس يكتب : الإنتحار
محفوظ مكسيموس

محفوظ مكسيموس يكتب : الإنتحار

نتكلم بالعامية شوية و نركز مع بعض و ياريت نهتم كلنا.
موضوع الإنتحار مش جديد أبدا و لو قريت تاريخ و حتي القصص والروايات الأدبية القديمة هتكتشف أن الإنتحار موجود من زمان بس بدأنا نسمع عنه كتير دلوقتي بسبب السوشيال ميديا و التصوير و الإعلام.

حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية في ٢٠١٦ عدد المنتحرين سنويا ٨٠٠ الف أو انتحار فرد كل ٤٠ ثانية و دي طبعا أرقام غير دقيقة أبدا ولا تعبر إلا عن الحالات المسجلة ولكن هناك أعداد كبيرة من المنتحرين لا يتم تسجيلها كإنتحار و خاصة في دول الشرق الأوسط لأن الناس بتعتبر الإنتحار ( عار ) و ( حرام ) و علشان كدة ناس كتير مابتعترفش بإنتحار أقاربهم.

المشكلة كمان مش في عدد المنتحرين اللي هو فرد كل ٤٠ ثانية. لا المشكلة الأكبر أن ٢٠ فرد كل ٤٠ ثانية بيحاولوا الإنتحار ومش بينجحوا ولو حسبت الإحصائيات دي هتخاف فعلا لأن ده معناه أن لو نجحوا هيبقي في حدود ١٩ مليون فرد بينتحر سنويا.

أكتر نسب إنتحار في العالم طبقا لمنظمة الصحة العالمية في الدول الفقيرة و للأسف مصر تصدرت قائمة الدول المتحدثة بالعربية في ٢٠١٦ بمعدل ٣٧٩٩ رجل و ٧٠٤ سيدة أو فتاة.

طيب إيه أسباب الإنتحار و العوامل اللي بتزيد الإحصائيات:
١- الإضطراب النفسي و الإكتئاب و لازم الناس تركز شوية و تحاول تتعلم و تقرأ عن الإضطراب و بلاش تستهتروا لما تلاقوا حد مكتئب ولو حد ذكر قدامك أي أفكار إنتحارية لازم تساعده ولم معرفتش بلغ كل اللي حواليه و فهمهم خطورة الوضع.

٢- لو فيه تاريخ إنتحاري في العيلة ( حد انتحر قبل كدة ) دا كمان سبب مقلق جدا ( Trigger ) ياريت الناس تاخد بالها جدا من ده و لو ظهر حد تاني مكتئب لازم تساندوه جدا نفسيا وجسديا و روحيا.

٣- الفشل بكل أنواعه : مش كل الناس بتستحمل الفشل سواء فشل دراسي أو إجتماعي ( زواج، طلاق وإنفصال ) أو فشل عملي سواء وظيفة أو بيزنس أو حتي فشل عاطفي قصة حب. كل أنواع الفشل دي ممكن تبقي دوافع واسباب للإنتحار. الدعم الأسري مهم جدا جدا جدا جدا و دور الأصدقاء كمان مهم و بلاش تتجاهلوا دور الطبيب النفسي و المعالج السريري لأنهم مهمين جدا و مش عار زي ما أنتم فاكرين.

٤- عدم الثبات الوجداني و في الحالة دي لازم طبيب معالج مع متخصص جلسات سماعية مع رعاية أسرية ودعم إجتماعي.

٥- نشر رسائل المنتحرين قبل عملية الإنتحار من الأسباب الحقيقية التي تنشر فكرة الإنتحار و ترويجها يساعد كثيرين علي الإنتحار ( خدوا بالكم و بلاش تنشروا الرسايل أرجوكم )

الإنتحار بيبدأ بالتفكير فيه كفكرة ثم التخطيط و بعد كدة التنفيذ ياريت كلنا نعرف نساعد بعض و نسمع بعض و بلاش نستخف بمشاعر بعض و نحس ببعض ولما تشوف حد تعبان أو مهموم أو منطوي أو عنده أفكار سلبية لازم تهتم و تحاول إنك تخليك جنبه و تدعمه و تنبه كل حد حواليه و صدقني الدور الإجتماعي و الدعم النفسي من أقوي عوامل الحماية فبلاش تستهتروا بالخوف و الحزن و الفشل و صغر النفس لأن اللي بيموتوا منتحرين أكتر من ضحايا الحروب و السرطان.

الحب و الإهتمام و التشجيع و الدعم و الصداقة و الوعي كلها عوامل حماية فبلاش تبخلوا بيها علي بعض. قدموا حب و دعم وزعوا تشجيع و فرح وأمل و لقلبكم السلامة و لحبايبكم . شيروا على أوسع نطاق يمكن حد غيرك يستفيد.

دمتم بعافية و صحة نفسية أحبائي.

شاهد أيضاً

اختفاء البنات والسيدات ظاهرة ليس لها نهاية وكان لها مواسم والأن أصبحت طوال السنة

بقلم : صفوت سمعان دائما أحاول اتجنب بقدر الأمكان الكتابة عنها لحساسيتها ولكنها تؤثر بشكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *