الأربعاء , ديسمبر 11 2019
الرئيسية / أخر الاخبار / وزيرة الثقافة تعلن محافظة بور سعيد عاصمة للثقافة المصرية فى ٢٠٢٠

وزيرة الثقافة تعلن محافظة بور سعيد عاصمة للثقافة المصرية فى ٢٠٢٠

كتبت_ سماح صلاح

افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد فعاليات الدورة 34 من المؤتمر العام لأدباء مصر والذى تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الدكتور أحمد عواض وتحمل اسم الشاعر الكبير محمود بيرم التونسي وتأتى تحت “عنوان الحراك الثقافى وأزمة الوعى .. إبداعاً وتلقياً” ويراسها الفنان عز الدين نجيب وامين المؤتمر الشاعر حازم حسين وذلك بالمركز الثقافي وبحضور الدكتور هيثم الحاج رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب ، الفنان هشام عطوة نائب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ، ٣٥٠ من الادباء والمفكرين والمبدعين بمختلف المحافظات وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بمحافظة بورسعيد.

وخلال الافتتاح القت عبد الدايم كلمة اعربت خلالها عن سعادتها بانعقاد هذه الدورة من مؤتمر ادباء مصر في مدينة بور سعيد الباسلة التى تعد احدى بقاع الوطن الغالية، وأكدت الحرص الدائم على اقامته سنويا باعتباره فعالية هامة تسهم في القاء الضوء على الحركة الابداعية فى المجتمع بما ينتجه من فكر وخطط ثقافية وتوصيات تثرى مجال الفكر والثقافة واشارت ان المحور العام للمؤتمر هذا العام ياتى ليناقش قضية بالغة الاهمية تتعلق بازمة الوعي وسبل تنميته واعادة تشكيله الى جانب العمل على تجديد خطاب ثقافي يليق بعراقة وعظمة مصر ، وتابعت ان الثقافة قطعت شوطا كبيرا في سعيها لتحقيق التنمية المستدامة عبر برامج وانشطة ابداعية في جميع المحافظات خاصة المناطق الاشد احتياجا وفقا لبرنامج الدولة الهادف إلى بناء الانسان وتعزيز القيم الايجابية في المجتمع ، واشادت باختيار الامانة العامة للمؤتمر لشخصية هذه الدورة الشاعر الكبير “بيرم التونسي” الذي يعد أحد اعلام الزجالين في مصر والوطن العربي لافتة إلى نضاله الوطنى وتأثيره فى توجهات الاصلاح الاجتماعى واعماله الابداعية التى تدعو إلى نهضة البلاد في مختلف المجالات ، كما اثنت على اختيار محافظة بورسعيد الباسلة لاستضافة المؤتمر تأكيدا على مكانتها المميزة في القلوب ولثراء فنونها المحلية وتراثها الابداعى الذى يمثل جزءاً هاما من التكوين الوجدانى لشعب مصر ، كما اعلنت محافظة بورسعيد عاصمة للثقافة المصرية لعام 2020 وفقا للدعائم التى تم ارسائها في مؤتمر العام الماضي بمحافظة مطروح بإعلان المحافظة المستضيفة للمؤتمر عاصمة لثقافة مصر،

وأوضحت الخطوات والاجراءات التى تم اتخاذها العام الماضي بشان دعم ميزانية نوادي الادب والنشر الاقليمي حيث تمت زيادة مخصصات النشر بشكل عام بهيئة قصور الثقافة وثمنت تنظيم ورش عمل ضمن فعاليات المؤتمر تتناول تحديات النشر بالهيئة واندية الادب ورؤي التطوير بشكل عام والتى يتم ادراج التوصيات الخاصة بها في مقدمة اولويات العمل الثقافى ، كما اعربت عن اعتزازها بتكريم عدد كبير من الادباء والمثقفين والاعلاميين الذين اسهموا بإبداعاتهم في تقديم اعمل حفظت لمصر مكانتها الثقافية والتنويرية الرائدة ، ووصفت مبدعو مصر جميعا بقاطرة التقدم والتنمية للوطن واعلنت زيادة مكافاة المكرمين من الفين جنيه الى سبعة الاف جنيه ودراسة زيادتها اكثر في الدورات المقبلة.

ودعا اللواء عادل الغضبان ادباء مصر ومبدعوها إلى تخليد الانجازات التى يشهدها الوطن حاليا فى اعمال تعبر عن حجم الجهود المبذولة لتنمية البلاد وتحقيق الازدهار ، موضحا دور القوى الناعمة في بناء الانسان ، مؤكدا تواصل جهود البناء والتنمية ومجابهة التطرف والتعصب من خلال القوى الناعمة التى تعمل على اعادة تشكيل الوعى.

وقال الدكتور احمد عواض أن المؤتمر يأتى في مقدمة الفعاليات الكبرى التى توليها الهيئة إهتماما ودعما ،مشيرا الى اهمية موضوع دورة هذا العام فى المناخ الثقافى المصرى واشار ان هذه الدورة تلقى الضوء على ابداعات ادباء المدينة الباسلة موضحا ان بورسعيد تصدت للعدوان واليوم تحتضن خيرة عقول مصر.

وذكر كل من رئيس المؤتمر وامينه العام اهمية دور القوى الناعمة في تشكيل الوعى وبناء الإنسان ومواجهة قوى الظلام من خلال استراتيجية يساهم الجميع في وضعها كما استعرضا التحديات التى تواجه الحياة الثقافية المصرية وطرحا بعض الحلول لتجاوزها.

ثم قامت وزير الثقافة بتكريم كل من محافظ بورسعيد لدعمه الدائم والمستمر للأنشطة الفكرية والفنية بالمحافظة وترحيبه باستضافة فعاليات المؤتمر وقام بدوره بتكريمها ، الفنان والناقد عز الدين نجيب رئيس المؤتمر ، اسم الشاعر الكبير الذى تحمل اسمه هذه الدورة وتسلمها حفيده المستشار محمود بيرم التونسى تلا ذلك تكريم المؤتمر لكل من الشعراء عمرو الشيخ(ممثلا للوجه البحري) ، محمد حسنى إبراهيم (ممثلا للوجه القبلي) ، الدكتور أحمد تمام سليمان (ممثلا للنقاد) ، بهية طلب ( ممثلة للاديبات ) ، الإعلامى السيد حسن وعبد الفتاح البيه ( ممثلان لمحافظة بورسعيد) ، كما كرمت الهيئة العامة لقصور الثقافة اسماء الادباء الراحلين الشاعر إبراهيم سكرانة ، الناقد إبراهيم فتحى، الناقد المسرحي الدكتور أحمد سخسوخ ، الشاعر أحـمد محمود مـبارك ، المترجم بشير السباعي ، الشاعر جابر الوكيل ، الأديب حسين عبد العليم ، الناقد خالد محمد الصاوي، المترجم ربيع مفتاح ، الروائى عبد الوهاب الأسوانى ، الأديب فؤاد حجازى ، الشاعر محمد أبو دومة ، الشاعر محمد كشيك ، الروائية نجوى شعبان ، الشاعر وسام جلال الدويك.

وكرمت محافظة بورسعيد احد ابناىها الشاعر محمد عبد القادر عن اقليم القناة وسيناء.

وكان حفل الافتتاح قد تضمن فقرات فنية لفرقتى اوبرا عربى ، بور سعيد للالات والفنون الشعبية الى جانب فيلما وثائقيا تناول تاريخ المؤتمر ورؤسائه ولقطات من ذاكرته ، وسبقه تفقد معرضا للكتاب من اصدارات هيئة قصور الثقافة وهيئة الكتاب واخر تشكيلى من ابداعات فنانى بور سعيد.

يشار أن المؤتمر العام لادباء مصر هذا العام يستمر حتى الخميس ١٢ ديسمبر الجارى ويناقش موضوع الحراك الثقافى وأزمة الوعى.. إبداعاً وتلقياً من خلال سبعة محاور عامة هى “العلاقة بين المتغيرات الاجتماعية الجذرية والحراك الثقافى ، الحراك الثقافى وسؤال الهوية والتنوير ، أثر الترجمة والتعريب فى الإبداع والتلقي ، التجمعات والحركات الثقافية وأثرها فى الحراك والوعى ، فجوة الوعى الفاعل.. محنة التلقي بين التنظير والتطبيق ، فاعلية تقنيات التواصل فى صناعة الثقافة و المشهد الإبداعى والنقدى والتراثى والفنى فى محافظة بورسعيد “، كما تتضمن الفعاليات سبعة موائد مستديرة تحمل عناوين “شهادات على تجارب ، بيرم التونسى.. منبع النهر ، ثقافة الحرب والمقاومة ، حركة التنوير فى مواجهة سطوة الموروث الاجتماعي ، الخطاب الديني وحراك الثقافة.. ترشيد أم تقليد ، تجديد الخطاب الثقافى ومراجعة لفاعلية المؤسسات واخيرا الإعلام الثقافى.. بين المهنية وتحولات الواقع” إلى جانب اقامة ثلاثة ورش عمل تحمل عناوين “أندية الدب .. الرهان والمأمول ، تحديات النشر وأزماته في قصور الثقافة و رؤية علمية لتطوير المؤتمرات الثقافية” إضافة إلى حلقتين نقاشيتين بعنوان “مراجعة دور مؤتمر أدباء مصر وآثاره في 34 سنة و رؤية لهيكلة المؤسسات وصياغة استراتيجية ثقافية فاعلة” وتعقد عدد من الأمسيات الشعرية والقصصية ، معرضاً للفنون التشكيلية واخر لأحدث إصدارات هيئة قصور الثقافة ومطبوعات وزارة الثقافة وثالث للحرف التقليدية والفنون التراثية ببورسعيد – ندوات ثقافية بالجامعات والمدارس ومركز الشباب بالمحافظة ، كما يصدر المؤتمر عدد من المطبوعات هي كتاب أبحاث المؤتمر، كتاب المكرمون ويضم السيرة الذاتية للمكرمين فى هذه الدورة ، مختارات قصصية بعنوان أيقونات جبلية لـ عز الدين نجيب ، اشعار بيرم التونسى فى سيرة الظاهر بيبرس لـ سيـد مهـدى عـنبه ، بهجة البحر إبداعات ودراسات من بورسعيد إعداد وتقديم أسامة كمال أبوزيد ، ذاكـرة المسابقة الأدبية المركزية (1991-2019) إعداد وتقديم السعيد المصري ، اللوائح المنظمة لأنشطة الإدارة العامة للثقافة العامة ، برنامج المؤتمر والنشرة اليومية.

شاهد أيضاً

تعرف علي التسهيلات الجديدة لهجرة رجال الأعمال إلي أونتاريو الكندية

أدخلت حكومة أونتاريو تعديلات جديدة علي قانون الهجرة الخاص بالمقاطعة والذي يعرف بهجرة رجال الأعمال إلي كندا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *