الأربعاء , ديسمبر 11 2019
الرئيسية / مصر / النائبه ناديه هنري تتقدم بطلب إحاطة عاجل بشأن إستمرار إنتشار القمامة بشوارع مصر
نادية هنرى

النائبه ناديه هنري تتقدم بطلب إحاطة عاجل بشأن إستمرار إنتشار القمامة بشوارع مصر

تقدمت النائبه ناديه هنري عضو اللجنه الإقتصادية بمجلس النواب المصري  بطلب إحاطة عاجل  للدكتور  علي عبد العال رئيس مجلس النواب وذلك عملاً بحكم المادة (134) من الدستور، والمادة (212) من اللائحة الداخلية للمجلس،   بشأن  استمرار انتشار القمامة في معظم شوارع مصر وكذلك استمرار وجود مدافن غير صحية والتي تؤثر على البيئة وعلى صحة الانسان على الرغم من تصريحات وزيرة البيئة بوجود خطة للقضاء عليها وبأن مصر من أوائل الدول التي استشعرت أثر تغير المناخ على الإنسانية.

وتساءلت النائبه  أين دور الدكتورة وزيرة البيئة و الدكتورة وزيرة الصحة مع استمرار وجود أكوام من القمامة في معظم مناطق مصر سواء المدن أو العشوائيات والذي يعني مزيد من التلوث الهوائي وهو ما أكدته على ارغم من تقرير مجلة فوربس التي أكدت على أن القاهرة تتصدر قائمة المدن الأكثر تلوثا في العالم وتقرير منظمة الصحة العالمية عن الفترة من 2011 وحتى 2015 من أن القاهرة تأتي في المرتبة الثانية من حيث التلوث.

وأضافت هنري أننا قد سبق وتقدمنا بالعديد من طلبات الإحاطة إلا أنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات واضحة على أرض الواقع تحد من قضية انتشار أكوام القمامة وانتشار النباشين وكذلك زيادة أعداد الكلاب الضالة نتيجة توفر الغذاء لهم فما يتم هو مزيد من التصريحات داخليا وخارجيا كان أخرها تصريحا السيدة وزيرة البيئة من أن مصر من أولى الدول التي استعرت خطر التغيرات المناخية على المواطنين.

واوضحت النائبه على الرغم من أن الخبراء ينظرون إلى القمامة على أنها ثروة يجب استغلالها، وأن على مصر أن تستفيد من هذا الكنز وذلك بتشجيع القطاع الخاص على العمل على استغلال القمامة من خلال تدوير القمامة إلا أننا نجد خلاف ذلك من خلال المزيد من المدافن التي تتسبب في كوارث بيئية وصحية نتيجة انتشار الحرائق والغازات السامة حتى أصبح معظم الشعب يعاني من أمراض الجهاز التنفسي .
أرجو التكرم بالتوجيه بسرعة إحالة طلب الاحاطةً الي اللجان المختصة.

شاهد أيضاً

محافظ الإسكندرية يعتمد مواعيد امتحانات الفصل الدراسي الأول

كتب _ شريف بدر أعتمد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، اليوم مواعيد امتحانات الفصل الدراسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *