الخميس , يونيو 4 2020
فراج القوصى

حجاج نايل وداعا الرفيق المعلم فراج القوصي

قابلته وعمري ١٣ عاما يرتدي جلباب كبقية معلمين الأسواق وينادونه بالمعلم عرفت بعدها انه يبيع الخضار والفاكهة في سوق مدينة الأقصر وفي جلسات التثقيف التي كان ينظمها حزب العمال الشيوعي المصري جلسنا نستمع إليه فوجئت بأن لديه وعي سياسي وثقافي يتجاوز وعي المحللين السياسين الإشاوس وينظر في الثقافة والفن والماركسية والفلسفة وكل العلوم الإنسانية وكان مناضلا من طراز فريد لا يلين أو يتقاعس كان يكتب ويلتهم الكتب بنهم عجيب وكان بسيطا حينما تراه في فرشة الخضار والفاكهة وهو يداعب ويخاطب كل السوق بلغتهم وفي اجتماعات الحزب يتحول الي كائن آخر تماما وهو ينظر فى حول كتاب ما العمل للينين لم يستوعبه الكثيرون كيف لمعلم في سوق الفاكهة والخضار يمتلك كل هذا الوعي والمعرفة و لم يحصل علي أَي شهادات علمية وكان حالما بغد مختلف لم أراه منذ سنوات تشاركنا سويًا ورفيق ثالث احتجازنا في مقر امن الدولة بالأقصر ليومين لأننا خرجنا في منتصف النهار في أكثر شوارع الأقصر زحمة وصخب نوزع ملصقات ومنشورات ضد الاقتحام الإسرائيلي علي لبنان عام ١٩٨٢ وكنت طالبا في أولي ثانوي وتشاركنا توزيع منشورات حزب العمال علي جدران مدينة الأقصر في الرابعة فجرًا في كل المدينة سافرنا في مهام حزبية لقري ومدن مجاورة كان نبيلا وصلبا كالحجر وكان مؤمنا للنخاع بالثورة وبالعدل وبالمساواة كان صديق للعائلة كلها كان حاضرا في أزمات العائلة ماديا ومعنويا كان لصيقًا ورفيقًا لصابر نايل في السنوات الأخيرة كان رمزًا للمثقف والثوري الناضج الذي يقارب بين النظرية والتطبيق من واقع خبراته الحياتية الغنية في الأسواق

علي روحك كل السلام والأمان الرفيق المعلم فراج القوصي

شاهد أيضاً

الأهرام تحتفل بعيد ميلاد هيرو الجالية المصرية بالسعودية ” أميرة حافظ “

 تحتفل الأهرام  بعيد ميلاد هيرو الجالية المصرية بالسعودية أميرة حافظ المصرية المغتربة بالسعودية  وواحدة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *