الإثنين , ديسمبر 16 2019
الرئيسية / مقالات واراء / هل يحق للمحكوم عليه المطالبة بتنفيذ محكوميته في ( مصر ) وما هي الشروط ؟
المستشار أحمد بدوى

هل يحق للمحكوم عليه المطالبة بتنفيذ محكوميته في ( مصر ) وما هي الشروط ؟

بقلم المستشار أحمد بدوى

 هو السؤال الذي انهال علينا من خلال صفحة البرنامج والصفحات الشخصية والهواتف بعد الحلقة الماضية والحديث عن طلب الأخ هاني المحكوم عليه بالإعدام في السعودية، بتنفيذ الحكم الصادر ضده في مصر، وأُجيب عنه قانوناً بالأتي :

الأصل أنه يمكنا جميعاً الاجتهاد في حال عدم وجود نص والمقصود بالنص هنا ( قانون ) والقانون من مصادره الرئيسية في أي دولة، ما ينبثق عن الاتفاقيات الدولية النافذة ، ومن ثم نأتي للحديث عن اتفاقية الرياض العربية للتعاون القضائي المبرمة في عام ١٩٨٣ والتي لم تنضم لها مصر في ذلك التاريخ وإنما انضمت إليها بموجب قرار السيد رئيس الجمهورية في عام ٢٠١٤ والتي أصبحت مصر بموجبه أحد دول الاتفاق الملتزمة والمُلزمة به وفق الأعراف والمباديء الدولية ومن ثم تأتي الإجابة عن السؤال بكل بساطة وهي :

ج- ( نعم ) لأن الاتفاقية ذكرت في المادة ٥٨ من الباب السابع ( شروط التنفيذ ) والتي أقرت صراحة أنه يحق للمحكوم عليه بحكم جزائي نهائي مكتسب للقطعية طلب تنفيذه في موطنه أحد الأطراف المتعاقدة ( بناء على طلبه ) ووضعت لذلك شروط وهي :

الشرط الأول : أن تكون العقوبة المحكوم بها سالبة للحرية لا تقل مدتها أو المدة المتبقية منها أو المدة القابلة للتنفيذ عن ٦ شهور .

الشرط الثاني : أن تكون العقوبة من أجل احدى الجرائم التي لا يجوز فيها التسليم طبقاً للمادة ٤١ ( وهي التي تتحدث عن جرائم الأمن الوطني أو الجرائم ذات الطابع السياسي )

الشرط الثالث : أن تكون العقوبة من أجل فعل معاقب عليه لدى الطرف المتعاقد المطلوب التنفيذ لديه بعقوبة سالبة للحرية بعقوبة لا تقل عن ستة أشهر .

الشرط الرابع : أن يوافق على الطلب الطرف المتعاقد الصادر عنه الحكم والمحكوم عليه .

وقد يرد أحد من المختصين أو الغير مختصين مجتهدا بالحديث عن أن الحالات المسموح فيها هي العقوبات السالبة للحرية فقط ولا ينطبق ذلك على حكم الإعدام مثلاً وهنا فيجب للأجابة على ذلك أن نوضح أن المملكة العربية السعودية في غضون عام ٢٠٠٨ نظراً لعدم انضمام مصر لاتفاقية الرياض للتعاون القضائي تم إبرام اتفاقية فيما بين القاهرة والرياض تم بموجبها نقل جميع الرعايا السعوديين المحكوم ضدهم بأحكام نهائية من السجون المصرية إلى السعودية دون استثناء وفق النص المشار اليه .

الخلاصة : الأمر بسيط للغاية يتقدم المواطن ( هاني ) بطلب كما علمنا أنه تقدم ، ثم ننتظر موافقة الدولة الصادر عنها الحكم

شاهد أيضاً

محفوظ مكسيموس يكتب : ” حطب المحرقة “

حطب المحرقة، كبش الفدا، الحيطة المايلة، أبناء البطة السودا، غيرها من التشبيهات البلاغية و الكنايات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *