الأربعاء , يونيو 3 2020
أسماء الصياد مع السفير ياسر هاشم

تفاصيل لم تنشر فى قضية العم بليغ السجين المصرى بالسعودية الذى حصل على البراءة

بقلم أسماء الصياد

اتقدم بجزيل الشكر والتقدير والاحترام لوزارة الخارجية المصرية ودعمها لي في قضية العم بليغ السائق المصري المظلوم المسجون بسجن تبوك بالسعودية،

واخص بالشكر معالي السفير ياسر هاشم مساعد وزير الخارجية لشئون القنصلبات والمصريين في الخارج لدعمه الكبير لي وقبول طلبي الذي تقدمت به لسيادته مرفق به صورة التحقيقات المصرية ومذكرة دفاع لمساعدتي في تسليمهم للمحكمة السعودية وحضور ممثل من القنصلية المصرية الجلسة بالمحكمة والحمد لله تم حضور ممثل من القنصلية برفقة عم بليغ أمام المحكمة وتسليمه الأوراق والحمد لله أمس تم الحكم ببراءته من التهمة المنسوبة إليه،

 مهما  تحدثت لن أصف الدعم  الذى لمسته من وزارة الخارجية وكم الدعم والمتابعة خاصة من الأستاذ فهيم مدير مكتب مساعد الوزير لشئون السعودية،

برغم كل الصعوبات والإجراءات والروتين الصعب أثناء خطواتي في مكافحة المخدرات والنيابة العامة وأيضا كم الصعوبات  التى حدثت  بعد خروج التحقيقات من حوزة النيابة العامة وإحالة المتهمين في مصر للمحكمة الجنائية ومتابعة الجلسات في الكيلو 10.5 طريق مصر إسكندرية الصحراوي

 كان الأمر  صعب جدا  لكى أحصل  على صورة رسمية من القضية  شبه مستحيل والأصعب متابعة عريضة النائب العام الذي تقدمت به لمعالي النائب العام ومتابعتها في كل مراحل قرارات إحالتها من مكتب النائب العام للتعاون الدولي والقضائي للمحامى العام للنيابة العامة والانتر بول وللتعاون الدولي والثقافي ومع كل ذلك كنت بتصدم ويحدث لى إحباط و و و مابين موظفين يحبطوني في النيابة وما بين جهات تقوم بتحويلى لجهات  وأمور مليئة بالتوتر  وقلق  من أجل  إرسال طلب الإنابة القضائية للسعودية للوصول لحقيقة الواقعة أمام القضاء السعودي واثبات حسن نية وبراءة عم بليغ والحمد لله حصل وربنا كلل تعبنا كلنا وربنا نجاه من حكم القصاص وان شاء الله ربنا يكمل فرحته ويرجع بألف سلامة ،

المهم اللي محتاجه أقوله أن ما بين كل خطواتي في الجهات و المؤسسات دي كنت في كل مرحلة وكل لحظة أشعر فيها  بإحباط ارجع تاني للخارجية وأشعر أنهم القوة والدفع والدعم النفسي والمعنوي في كل خطواتي ده حقيقي والله مش كلام الناس دي ساعدتني وتابعتني ودعمتني جدا،

أنا بشكرهم بجد لأنهم ساعده برغم أن ده كان المفروض يكون دور التعاون الدولي فقط ويكون دور محامي سعودي يحضر ويقدم المستندات والمذكرات ويدافع ويترافع بشكل قانوني، لكن الوزارة قبلت طلبي وحضر ممثل من القنصلية رفقة عم بليغ و الحمد لله التحقيقات كانت واصفة الواقعة بكل تفاصيلها ولأن ظروف أهل عم بليغ صعبة جدا ماديا والحمد لله ربنا نجاه .

شكرًا وزارة الخارجية المصرية

وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

العم بليغ

شاهد أيضاً

كندا تنجح في تجربة علاج جديد يقلل حالة الوفيات ومدة حمل فيروس كورونا

تورنتو : تلقي أثنان من المصابين بكوفيد 19 في كندا بلازما  غنية بالاجسام المضادة لفيروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *