الجمعة , يناير 3 2020
الرئيسية / أخبار العالم / مقتل قاسم سليماني و الأمور تشتعل ما بين إيران وأمريكا

مقتل قاسم سليماني و الأمور تشتعل ما بين إيران وأمريكا

نازك شوقى

شهدت العاصمة العراقية،هجوم صاروخى استهدف مطار بغداد الدولى، فى وقت متأخر من يوم الخميس، تزامنا مع وصول قائد فيلق القدس، والقيادى بالحرس الثورى، قاسم سليمانى، وهو ما أودى بحياته، بصحبة عدد من قيادات الحشد الشعبى العراقى، والذين كانوا فى استقباله، وعلى رأسهم أبو مهدى المهندس.

حيث كشفت شبكة “سي. إن. إن” الإخبارية الأمريكية عن مقتل قاسم سليماني في غارة أمريكية بالعراق لم يأت من فراغ، فقد حذر وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر من أن الولايات المتحدة ستقوم بضربات استباقية إذا اكتشفت أن هناك تخطيط لهجوم وشيك ضد مصالحها.

وجاء هذا الهجوم ، بعد أيام قليلة من محاولات اقتحام السفارة الأمريكية فى بغداد، والتى اعتبرتها الإدارة الأمريكية عداء إيرانى تجاه واشنطن، وبالتالى فإن استهداف سليمانى يمثل انتقاما أمريكيا صريحا من طهران،

فقد بدا العداء منذ اعتلاء الرئيس الأمريكى دونالد ترامب سدة البيت الأبيض، حيث انطلقت حروبا عدة من التصريحات العدائية، بينه وبين القيادادت الإيرانية، وعلى رأسهم سليمانى، خاصة بعد الانسحاب الأمريكى من الاتفاق النووى الإيرانى فى مايو 2018.

وكان قد صرح الإعلام الأمنى التابعة للجيش العراقى، عن الهجوم الصاروخى
حيث أكد سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا على مطار بغداد الدولى.ولم يعلن عن مقتل سليمانى والمهندس مباشرة

واما الحشد الشعبى فقد أعلن أولا عن سقوط قتلى من أعضائه أثناء استقبالهم “ضيوف مهمين”، فى حين قتل اثنين من هؤلاء الضيوف، دون تحديد هوية القتلى، موضحا أن صاروخان استهدفا المركبات التى أقلت الضيوف ومستقبليهم.
ولكن الإعلان الرسمى الأول عن مقتل سليمانى، جاء من قبل المتحدث الرسمى باسم قوات الحشد الشعبى، أحمد الأسدى، متهما الولايات المتحدة وإسرائيل بالتورط فى الهجوم.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، إن ضربة أمريكية قتلت قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.
وأوضحت الوزارة في بيان “هذه الضربة تهدف إلى ردع أى خطط إيرانية لشن هجمات في المستقبل”.

وعلى الجانب الاخر فقد تعهد القائد السابق بالحرس الثورى، على رضائى، عبر حسابه على موقع “تويتر”، أن انتقاما عنيفا بانتظار أمريكا بعد استهدافها للقيادى البارز فى طهران.

وقال رضائى فى منشور على تويتر “اللفتنانت جنرال الشهيد قاسم سليمانى انضم إلى أشقائه الشهداء لكننا سننتقم انتقاما قاسيا من أمريكا”. ويشغل رضائى حاليا منصب أمين عام مجمع تشخيص مصلحة النظام.

شاهد أيضاً

لوحة مشرفة تستحق التكريم رئيس نقطة دير البرشا بالمنيا

نازك_شوقى النقيب ابانوب سرجيوس ولسن رئيس نقطة شرطة دير البرشا شرق مركز ملوي – محافظة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *