السبت , يونيو 6 2020

لا داعي لنفخ طبول الحرب ..والحلول مش دائما حروب .

الدكتور/ ياسر حسان سياسي وخبير اقتصادي :

أتفهم جيدا انزعاج المصريين على قرار تركيا بإرسال قوات لليبيا، لكن ما لا أفهمه هو أن روسيا هي الأخرى قررت ارسال قوات إلى ليبيا ولم يحرك أحد بكلمة وهو تدخل قد يكون أخطر دولياً، والأهم أن الكل ربط تدخل تركيا بالدواعش وهو ربط ساذج وغير حقيقي واندفع الجميع لتوريط الدولة في حروب دون فهم أصل المشكلة وأبعادها .. اتفاقية ترسيم الحدود الليبية التركية ليس لها علاقة لا بحفتر ولا الدواعش ولا هي موجهة ضد مصر بالتحديد .. الموضوع له جذور تاريخية منذ تكوين تركيا الحديثة بعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى، وطبقا لاتفاقية “لوزان” تم انتزاع كل الجزر من تركيا وضمها لليونان العدو التاريخي لتركيا، وخاضت الدولتان أربع حروب رئيسية منذ عام ١٨٣٥ عدا المناوشات كل فترة .. اتفاقية “لوزان”جعلت تركيا محاطة بحوالي ٦٠٠٠ جزيرة تابعة لليونان، وطبقا لاتفاقية الأمم المتحدة لمياه البحار فإن القاعدة الحاكمة لتقسيم الحدود والحقوق المائية هو خط المنتصف بين اليابسة لأي دولتين متقابلين، لكن إذا كانت هناك جزر تابعة لأي دولة مأهولة، فيكون خط المنتصف من يابسة هذه الجزر وليس من يابسة الدولة الأصلية، وهو الأمر الذي لم توافق عليه تركيا ورفضت التوقيع على اتفاقية الأمم المتحدة، وترى تركيا أن الترسيم يكون بين خطوط اليابسة للدول وليس الجزر، خاصة وأن اليونان قامت على مدار عقود بجعل الجزر مأهولة بالسكان حتى لو وصل العدد الى ٥٠٠ فرد .. وطبقا لذلك فإن تركيا رغم مساحة شواطئها الواسعة فحقوقها المائية صغيرة جدا ليس فقط في البحر الأبيض بل وفي بحر إيجة أيضاً بسبب الجزر اليونانية .. وهي مشكلة تؤرق تركيا دائما منذ عقود طويلة ولذلك خلقت ما يسمى قبرص التركية ولم تعترف بدولة قبرص نهائياً حتى تكون عائقاً أمان اليونان، وحاولت تركيا أن ترسم حدودها مع مصر في عهدي مبارك ومرسي طبقا لوجهة نظرها وقوبل الطلب بالرفض لأن مصر موقعة على اتفاقية الأمم المتحدة .. تركيا لجأت إلى حكومة السراج لأنها المعترف بها دوليا ووقعت معاهدة ترسيم حدود يحقق مصالحها ومصالح ليبيا، لان الاثنين سيتجاهلا جزيرة كريت اليونانية فيعطي حقوق مائية أوسع للبلدين وأنا أقول “حقوق وليس حدود” .. وموافقة برلمان تركيا علي إرسال قوات لليبيا هي محاولة لخلق أزمة تجعل دول شرق البحر الأبيض المتوسط الموقعة في وضع يضطرها للتفاوض معها .. الموضوع اقتصادي سياسي قانوني بحت، وليس له علاقة لا بالدواعش ولا الخلاف السياسي المصري التركي حالياً .. الأزمة قديمة وهناك انقسام حولها .. بعض الدول العربية ترى أن تركيا في وضع صعب منها الجزائر وتونس والمغرب والكويت وقطر وطبعاً الكيان الصهيوني .. وهناك دول تدعم موقف اليونان ومصر وقبرص المستند إلى اتفاقية الأمم المتحدة وهي السعودية والإمارات والاتحاد الأوروبي اللي حيجد له منفذ للغاز عبر اليونان بديلاً عن غاز روسيا، التي تنبهت هي الأخرى لذلك فقررت إرسال قوات لليبيا بحجة مقاومة داعش وفي الحقيقة هي تحاول خلق فوضى تحاول بها عرقلة الإنتاج حتي تظل أوروبا معتمدة على الغاز الروسي .. مصر واليونان أعلنت عن مناورات عسكرية لفرض أمر واقع أيضا وهذا حقهم .. الامريكان يعنيهم الآن تدخل روسيا أكثر من تركيا .. أعتقد أن الموضوع أصبح معقد ويحتاج لهدوء ودراسة مش فتح ذراعات وبس .. صحيح مصر قوة عسكرية لا يستهان بها، لكن الحرب حاجة مش سهلة مع دولة بحجم تركيا كمان .. ونحتاج قبل ده كله لفهم حقيقي لأبعاد المشكلة لحلها .. دية مشاكل سياسية عميقة فلا داعي لنفخ طبول الحرب .. والحلول مش دائما حروب …

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …

تعليق واحد

  1. زعفران ابن زعبوط

    أولا نقولك عيب يا دكتور أن تكتب هذا الكلام ..هل تفترض أن القراء أغبياء مثلا أو مجموعة من السذج ؟ تركيا دولة عدوانية ولها علافات وطيدة بالجماعات الارهابية ولا داعى أن تستغبى القراء ..ولا داعى أن تكذب على نفسك ولن تستطيع أن تكذب على القراء . تركيا دولة عدوايية بالبفطرة والتاريخ يؤكد أن تركيا هى التى احتلت أغلب المساحة الموجودة عليها تركيا الان وكانت تسمى بيزنطة ..والأستانة أو استنبول هى القسطنطنية وهى عاصمة الامبراطورية الرومانية الشرقية وتركيا تحتل أجزاء كبيرة من أرمينيا حتى الان وتركيا تحتل أغلب جزيرة قبرص اليونانية أصلا وكفاك مغالطات للتاريخ والجغرافيا ..وأنت نفسك قلت أن تركيا لا تريد ترسيم الحدود حسب قوانين الأمم المتحدة ..هل ترى ذلك عدلا أم هى بالفعل دولة عدوانية ؟ لماذا لا تخضع تركيا للقوانين الأممية ؟ ثم ما الذى يدفع تركيا لارسال جيوش الى ليبيا اذا كانت نواياها حسنة ؟ أما أن روسيا فلا خوف منها وليس لها دواعش بل هى تحارب الدواعش فعلا وهذا ما أكدة التاريخ والجغرافيا …هل تخشى على اخوانك الدواعش من التدخل الروسي مثلما حدث فى سوريا ؟ يا دكتور قليل من الصدق لا يضر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *