الإثنين , يناير 6 2020
الرئيسية / مقالات واراء / هو ليه أنا متحرش
ماجدة سيدهم

هو ليه أنا متحرش

بقلم / ماجدة سيدهم

زمان كانت أمهاتنا بتربينا على الذوق والجمال والحياء وتفتخر بتربيتها .. كنا كلنا محترمين نفهم في الأصول والعيب ونعرف قيمة الست والكبير ..في الحضر والقرى ..

دلوقت أمهاتنا وقعت ضحية الجهل والتخويف ..ولما خافوا من العقاب والنار ليل نهار ..اتحولت حياتهم لجحيم .. غرقونا في الحلال والحرام. فرمونا للمشايخ تربينا وافتكروا بكدا ضمنوا لينا الجنة فاتحرقنا كلنا …

ومادام كل جمعة ساحبين المصلية ف إيدنا يبقى كدا كفاية أوي علشان نطلع من أي مصيبة زي الفل …

وبقينا أجبال بائسة من المتحرشين .وحسب ملاحظتي المتواضعة في تاريخ المأساة دي أحنا عندنا ثلاث فئات من المتحرشين

١..المتحرش الأهوج أو الطايش ..ودول الصبية اللي بنلاقيهم زي الرز في في المواسم والأعياد مالين الجناين والملاهي والمراجيح وبيدخلوا كافيهات برضه . والدنيا معاهم زي الفل …

دول هاجمين من الأرياف أو المناطق العشوائية و الشعبية اوي .ودايما بيمشوا مجموعات مع بعض ..فجأة تلاقيهم اتلموا اول مايشوفوا شوية بنات وكل طموحهم استفزاز البنات والسخرية منهم أو يمسكوهم بقلة ادب ويجروا ..

دا متحرش أهبل ..لو اتمسك يحتاس ويبكي ويخاف من أبوه وأمه ..قلة خبرة مش أكتر.. دا علاجه يتعقف من قفاه..مع قلمين وعلى القسم

٢..المتحرش الرمة ..دا أكبر سنا وخبرة ..مشوار كفاح في طريق التحرش لايستهان به ….ودا أقذر فئات المتحرشين.. فاشل ومدهول وبلا أي أخلاق أو قيم نهائي ..هايم على وشه وفيه كل العبر ..

دماغه مافيهاش غير ازاي ينزل على غيار ريق علشان يهدا من بعد ليلة سودا مع أفلام البورنو ..أو مع شاتات جنسية او شحنة تفصيلية من شرح مشايخ الغبرة عن أنواع النكاح وأرضاع الكبير وخلافه ..أو سهرة مع شحتفة الدعاة المودرن حوالين ستر تفاصيل جسم الأنثى حتة بحتة ..(دعاة خبرة )

دا لمؤاخذة زي القرد. ..في وقت فراغه (بفرض عنده حاجة بيعملها ), بيتسلى بأعضائة التناسلية على ماتفرج بأي انثى حتى لو قطة أو معزة أو سور … تخصص زحمة واستعباط يعني يعمل نفسه مشغول مع الموبايل مثلا أو بيطل على حاجة تانية أو يبجح بسفالة وشتيمه

المتحرش الرمة دايما يمشي وحده.. . متحرش طياري يعني مش مركز مع واحدة بعينها ..لكن مركز أوي ان ماتفلت منه أي ست معدية … وبيتعرفوا من طريقة مشيتهم ..حتى نظراتهم و ملامحهم متبلدة

الرمة دا مدمن وساخة …تحرش على اغتصاب على سرقة وبلطجة ..يعني أوڤر لوود المسكين ..

دا لو اتمسك بيسلك . ثابت مكانه .. مدقدق في الشغلانة ..بيعرف يبرر لسفالته بأن البنت هي اللي استفزته بلبسها وأن دا مايرضيشي كمان حتى الظابط اللي قفشه(ماحنا رجاله مؤمنين زي بعض ياباشا ) .. دا متحرش مؤمن أوي بيصوم ويصلي الفرض في وقته ..اول بأول ..طازة بطازة ..

دا يابنات دواه عاوز شجاعة بس.. تلفي وهو شلوت واحد بعاهة مستديمة على ماتفرج في القسم ..

٣..المتحرش الوجيه ..دا عسل ..لأنه قذر ببدله أو بشوية كاالوونيا ..ماحدش يشك فيه وغالبا بيكون محل ثقة ..بنتصدم فيه لأن أحيانا بيدخل بيوتنا ..وبيسبب الضرر في أولادنا ..

المتحرش الأبهة أو الوجيه جبان جدا ..بيخاف على صورته فبيقدم دايما مغريات للضحية.. كلام ..تشجيع وعود ..مال .. أو منع امتياز ( ابتزاز يعني ). ..وغالبا بيستغل الصغيرين أو البنات الخجولة او اللي محتاجة حتى مايفتضخ أمره ..

وتحرشه مستمر مع نفس الضحية لوقت ما .. ومش بسهولة بيتكشف لأنه مراوغ .. الا بفضحه عن قصد ..نكاية يعني ..ولو عنده فلوس بيحل المشكلة بسهولة ود يابنات علاجه المواجهة وكشفه ماتخافوش..دا يترعب منكوا

أرجع اقول إن كان الجهل سبب الفضايح اللي احنا فيها فعقاب اللي دعم جهلنا واستغله لنشر االفكر الوضيع والفسق بين الناس لازم يدفع التمن..وغالي ..دا واجب وطني ..


شاهد أيضاً

ميلاد الطفل يسوع…… هو البداية الحقيقية للحياة!

د.ماجد عزت إسرائيل في عام(4 ق.م) أو قبلها بقليل ولد الطفل يسوع المسيح في مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *