الأربعاء , يناير 8 2020
الرئيسية / أخر الاخبار / اول رد فعل نانسى عجرم بعد إخلاء سبيل زوجها وتفاصيل جديدة عن حادث السطو المسلح على منزلها

اول رد فعل نانسى عجرم بعد إخلاء سبيل زوجها وتفاصيل جديدة عن حادث السطو المسلح على منزلها

نازك_شوقى

طمأنت الفنانة نانسي عجرم، جمهورها على حالتها الصحية وعلى عائلتها بعد أقتحام منزلها من شخص مجهول منذ عدة ايام خلال تقرير لبرنامج “ET بالعربي”

كشفت عجرم عن تفاصيل محاولة السطو المسلح الذى تعرض لها منزلها كاملة لمحبيها
حيث قالت نانسى، “أشكر الله انه نجانا من ها المصيبة اللى وقعنا فيها .. ما أتمنى أن حدا يعيش التجربة اللى عشناها بالبيت”

وأضافت “اللى فعله شادى هو ردة فعل على مدة 6 أو 7 دقائق يهددنا .. ويقول له “فين مراتك .. فين بناتك” .. انا بس بدى أقول لك شخص انتقد فادى على اللى عمله يحطه حاله بذات الموقف ويشوف كيف كانت بتكون ردة الفعل في حدا ولاده قدام عيونه وفى انسان مشغول فات على حرمة بيته ويدق بعيلته وولاده ومراته وما بيتصرف هيك”
وتابعت نانسى، “اللى شافه فادى واللى شوفته انا هو شيء مجهول مافيش حد بيعرفه .. كان بالقناع ومعه شيء على خصره بيستخدمه للضرب .. كان معه كل شيء يثبت أنه جاى يسرق ويؤذى”

وتابعت، “خلصنا العشا وطلعنا والولاد فاتوا حتى يناموا .. سمعت حاجة قولت لفادى انى بسمع حاجة بالبيت .. سمعت صوت جنازير .. فقام فادى .. وانا شوفته بالكاميرا .. وسمعت جملة واحدة من فادى “اللى بدك إياه” .. وفى لحظة عرفت أنه سارق .. ذهبت للحمام وأخذت التليفون .. كلمت بابا لأنه خفت من الرعشة أن ما تساعدنى ايدى وكنت بحاله لا استطيع وصفها”

وأشارت فى حديثها” أنها لا تعرف السارق ولا يوجد بينها وبينه أي علاقة مسبقة، كما أشيع في وسائل الإعلام، بأن السارق كان يعمل لدي نانسي، كما وجهت نانسي التعازي لأهل القتيل ووالدته وزوجته، مشيرة إلى أنها لم تكن تتمنى أن يحدث ما حدث معها”.

وأختتمت نانسى، “أكيد لا أتمنى أنا ولا فادى اللى صار .. وانا أريد تعزية أهله ووالدته وزوجته وأهله جميعا .. نحن لا نتمنى اللى صار معنا .. ولكن الظروف أجبرتنا”

يشار إلي أن امس تم إخلاء سبيل الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، بعد قتله السارق الذي حاول إقتحام منزله.

شاهد أيضاً

احتفالات المئات في إيران بالثأر لقاسم سليماني عقب ضرب قاعدة عين الأسد الأمريكية ..

أمل فرج احتفل مئات الإيرانيين، اليوم ـ الأربعاء ـ بالهجوم الصاروخى، الذى شنته طهران لاستهداف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *