الثلاثاء , يونيو 9 2020

شاب يقتل شقيقه بالشرقية …مش عارف إزاى قتلت أخويا

نازك شوقى

فاجعة إنسانية شهدتها قرية حفنا التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية،  مأساة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ويدق ناقوس الخطر لما وصل اليه الحال  وهى قتل الطفل البرىء “مروان” ابن الحادية عشرة من العمر، وكانت الفاجعة الكبرى التى زادت ألم أهالى القرية مقتل الطفل بطريقة بشعة على يد شقيقه الأكبر “خالد” 16 سنة طالب بالصف الثالث الإعدادى، بسبب مشاهدة الضحية له فى منظر مخل مع طفل، وهدده بإفصاح الأمر إلى والده، ومن هنا عزم على الانتقام والتخلص منه، حيث استدرجه إلى مكان بعيد وطرحه أرضا فتسبب فى كسر سنة له، وبعدها طعنة فى بطنه بسكين ثم انقض عليه وخنقه، وتخلص من جثته فى مصرف بالقرية. وراح يبحث عنه بعد اختفائه ويستخرج جثته من المياه ويبكى بكاء أخوة يوسف.

بداية الواقعة كانت عندما تلقى اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، بلاغا من العميد عصام هلال، مأمور مركز شرطة بلبيس يفيد بوصول بلاغ “رضا م م ” يعمل سائق مقيم قرية حفنا باختفاء نجله ” مروان” 11 سنة طالب بالصف الخامس الإبتدائى، وذلك بعد تناوله وجبة الغداء مساء الخميس وبحث عنه فلم يجده ونصحه أهالى القرية بالتوجه إلى مركز الشرطة لتحرير محضر بالواقعة، وتم البحث عنه حتى عثر عليه، جثة هامدة بمياه مصرف بالقرية، وبه أثار طعنات

وأكد جيران “خالد” المتهم بقتل شقيقه بالشرقية، أنه طالب متفوق دراسياً فى المرحلة الإعدادية وملتزم دينيا ويؤدى كل الصلوات فى مسجد القرية، مضيفين:” خالد يؤذن لصلاتى العشاء والفجر فى مسجد القرية، وكل أفراد عائلته محترمين ولم نر منهم أى سوء خلال السنوات الماضية، فهم عائلة معروف عنهم حسن الخلق والالتزام”.

كشفت التحريات  أن المتهم، طلب من خطيب شقيقته الذهاب معه للبحث عن شقيقه الأصغر، ولأن دائما الجثة تنادى على من قتلها، ذهب بخطيب شقيقته إلى البحث بالقرب من المصرف ونزل سويا للبحث عن الطفل خشية يكون سقط فى المصرف، حتى عثر على الجثة، وراح يبكى بدموع باردة، وفاة شقيقه قبل أن يكتشف الجميع أن الوفاة نتيجة شبهة جنائية وأن الطفل تعرض لطعنات ووجود آثار خنق حول الراقبة، ليكشف ضباط البحث الجنائى بالشرقية بعد ساعات لغز الجريمة، من خلال مناقشة أفراد الأسرة، ونزلت الفاجعة على الأسرة بعلمهم بالحقيقة.
تم تشييع جثمان الصغير فى جنازة شعبية بالقرية، فى ساعات متأخرة من مساء أمس، بعد حضور الجثمان من المشرحة، ورفضت الأسرة إقامة عزاء.
 
وتم تحرير محضر بالواقعة حمل الرقم 240 إدارى مركز شرطة بلبيس،
وقررت نيابة بلبيس بمركز بلبيس، برئاسة أحمد خطاب، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية حبس طالب الإعدادية المتهم بقتل شقيقه الأصغر، أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

شاهد أيضاً

التربية و التعليم تشرح الإجراءات الوقائية لطلاب الثانوية العامة أثناء آداء الامتحان ..

كتبت / أمل فرج وسط ترقب لطلاب الثانوية العامة و أولياء الأمور حول الاستعدادات ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *