الخميس , يناير 16 2020
الرئيسية / أخبار العالم / القضاء اللبناني يوجه لزوج نانسي عجرم تهمة القتل العمد ، عقب مستجدات التحريات..
نانسي عجرم و زوجها

القضاء اللبناني يوجه لزوج نانسي عجرم تهمة القتل العمد ، عقب مستجدات التحريات..

أمل فرج

أفادت وسائل إعلام لبنانية، بأن القضاء اللبناني ادعى على الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم بجناية القتل العمد وفقا للمادة 547/229 والتي تصل عقوبتها إلى 20 سنة.

ونقل مراسلا قناة “الجديد” وموقع “لبنان 24” أن القاضية غادة عون ادّعت بجناية القتل القصدي على  الهاشم وأحالت الملف الى قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان، نقولا منصور.

وسبق وأطلق فادي الهاشم 17 طلقة على رجل، قيل إنه اقتحم منزلهما بهدف السرقة، وتحولت القضية إلى قضية رأي عام بعد الشكوك التي نفت ادعاءات السرقة، معللة تواجد القتيل بأنه يعمل لدى الفنانة اللبانينة وكان يطلب مستحقاته.

وأشارت تلك المصادر، وفقًا لموقع الوكيل اللبناني، إلى أن مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون قد ختمت التحقيقات، وأحالت الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان.

تجدر الاشارة، إلى أن والد القتيل كان قد تمنى من القضاء اللبناني معرفة الحقيقة كاملة للكشف عن حادثة مقتل ابنه، نافيًا ما يشاع عن أن الهدف هو سرقة من الفنانة نانسي عجرم، لافتًا إلى أنه كان من المفترض أن يتم تحويل القضية إلى قاضي التحقيق ليأخذ القرار فيما يتعلق بإطلاق سراحه أو عدمه.

في حين اعتبرت زوجة القتيل أن زوجها لا يمكن أن يكون قد ارتكب تلك الجريمة، معللة ذلك بأنه يصلي ويصوم فكيف له أن يسرق؟.

كما أكدت الزوجة أنه في يوم وقوع الحادثة، كان هناك رفيقًا ينتظره زوجها للذهاب سويا، متسائلة هل يعقل أن ينتقل من البترون إلى نيو سهيلة وحده؟ مشيرة إلى أنه لم يتقاض أي “فلس” من نانسي عجرم بل كان موعودا براتب 800 دولار، مرجحة أن يكون مقتله لغزا لابد من معرفته.

وكان الإعلامي اللبناني سعيد حريري قد نشر، أمس، تدوينة عبر حسابه على موقع “إنستجرام” قال فيه: “قرّرت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون ختم التحقيق الأولي الجاري لدى مخفر جونيه، حيث جرى التوسّع فيه بناء على طلب أهل محمد الموسى (سوريّ الجنسية) الذي قُتل في منزل الفنانة نانسي عجرم بعدما دخل إليه بهدف السرقة شاهرًا مسدسًا على زوجها الدكتور فادي الهاشم الذي أطلق النار في اتجاهه لدى دخوله الممشى المؤدّي إلى غرف النوم، ووفق معلومات مصادر قريبة من التحقيق، تبيّن أن الممشى المؤدي إلى غرف نوم الأولاد لا يوجد فيه منفذ يؤدي إلى خارج المنزل، كما أظهر التفتيش في كاميرات المراقبة الخارجية لمنزل الهاشم شريطًا يظهر الموسى يقف أمام المدخل الخارجي لهذا المنزل، وذلك قبل حصول الحادث”.

وذكر حريري أن التحقيق ما يجري تناقله على مواقع التواصل الاجتماعي تارة بتوزيع صورة للموسى مع أصحاب المنزل تبيّن أنه ليس الشخص الموجود فيها، وطورًا أنّه ليس الشخص الذي رصدته كاميرات المراقبة خارج المنزل، وانتشر هذا الشريط على مواقع التواصل، وأنه اتضح للتحقيق، طبقًا للمعلومات أنّ الموسى أطلق النار أولًا في اتجاه الهاشم من المسدس، الذي كان يحمله وتبين بعد الحادث أنّه مسدس صوتي، وأنّ المسدس المستعمل من الهاشم، يطلق الرصاص بمجرد الضغط على الزناد واستعمله الهاشم للمرة الأولى في الحادث”. 

شاهد أيضاً

ماذا بعد فتح التحقيق من جديد فى قضية المهندس على أبو القاسم ” ثلاثة سيناريوهات”

 بالأمس صدر بيان من النائب العام المصرى يؤكد فيه  فتح التحقيق فى قضية المهندس على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *