الأحد , يونيو 7 2020
طارق شوقي ـ وزير التربية و التعليم ـ

أميرة حافظ ورسالة الى وزير التعليم ” المناهج حمادة والمخرجات حمادة تانى

الفاضل وزير التربية والتعليم رسالة إليك قد تصلك وقد لا تصلك تابعنا وما زلنا نرى شكاوى وأوجاع الثانوية العامة ،أصبحت أصعب من اللوغاريتمات.. اسمح لي نتحدث كتربويين.

سيدي الوزير إلا يتم في البداية وضع مخرجات التعلم المراد تحقيقها

ومنها يتم وضع المناهج التي تلبي مخرجات التعلم التي وضعناها..

بعدها يأتي دور التقييم الذي يقيس مدي تحقق هذه المخرجات…

أكيد إلى هنا نحن متفقين..لكن سؤال يلح علي ذهني وبشدة كمعلمة..

والحمد لله أحب مهنتي وأتقن مهاراتها…ما المعيار الذي تقيس به هذه المدخلات ؟

وطالما نجد هذه الشكاوى والتضارب والانهيار وعدم فهم الأسئلة للحصول على إجابات لها فالأمر ببساطة أنه وللأسف لم يتم تحقيق ( مخرجات التعلم ) المنشودة من خلال هذه المناهج وبالتالي هناك خلل واضح لأي مدرس يفهم في عمله

المناهج في طريق والمخرجات في طريق آخر تماما

بنظرة بسيطة سنعتقد أن هذه المخرجات وضعت لمدخلات أو مناهج تعليمية غير التي يدرسها طلابنا  بلغة ابسط  المناهج حمادة…والمخرجات حمادة أخر .

خطأ مستشارين سيادتك التربويين خطأ واضعي المناهج وواضعي أدوات قياس لا تقيس تلك المناهج ، خطأ مراكز التطوير والتدريب والتي لم تدرب معلمي المدارس على طريقة توصيل المناهج ..

أي كان ومن كان السبب في الخطأ

فما ذنب الطالب وولي الأمر ؟

هل هو تطوير في نطاق أوراق وملفات على مكاتبكم ؟

نحن نظلم مصطلح ( التطوير) بكل ذلك فعلا

تطوير معناه تنمية ذكاء ..توسيع مدارك ..تدريب وتمرين وتقييم مستمر لما يحدث اقناء العملية التعليمية ..لكن ما يحدث هو ببساطة إصابة بالإحباط،

طور المناهج،جهز ودرب معلم متطور قادر علي استخدام وسائل التكنولوجيا غير من فكره شخصيا منذ بداية دخوله كلية التربية اجعله معلم قادر علي الإبداع والابتكار والعطاء طور من مدارسنا ،اقضي علي الكثافة الطلابية، لابد أن تكون عملية مقننة بقواعد وخط سير لما يتفق مع ظروف بلدنا ،ونأخذ في الاعتبار جيدا أن هذا الطالب لن يتغير أبدا بشكل فجائي بعد أن يصل إلى أولى ثانوي

تمهل سيدي

فلا أنت ولا معلمينك..ولا مدارسك..تملك عصا سحرية…لتخرج لك ولتطويرك..الطالب الذي تحلم به

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …

5 تعليقات

  1. زعفران ابن زعبوط

    يا استاذة وبكل الصدق لم أفهم شيئا من رسالتك …لا من الأسلوب ولا من تركيبب الجملة ولا من الكلمات الاملائية ..هل لك أن تعيدة الرسالة بأسلوب واضح ؟

  2. كلام راءع واللي مش فاهم تبقي دي قدراته ميزعلش

  3. زعفران ابن زعبوط

    الى ععععع وبعد التحية : أولا المقال كلة ليس بة فصلة بين جملة وأخرى وكأنة جملة واحدة وهذا أكبر خطأ لا يقع فية حتى المبنتدئين فى الكتابة . ثانيا لا يوجد فقرة فى المقال بل لا تعرف هل المقال كلة جملة واحدة أم فقرة واحدة . ..؟ انتهى – يبدأ المقال بداية ضعيفة عحيث : الفاضل وزير التربية والتعليم وهى تبدأ بالصفة قبل الموصوف وهذا أضعف تركيب للجملة بل جعلت ” الصفة وهى كلمة الفاضل ..مبتدأ أى ليس صفة ..انتهى – .اليك الجملة الأتية : سيدي الوزير إلا يتم في البداية وضع مخرجات التعلم المراد تحقيقها ..هل الهمزة فى حرف ” الا ” أسفل أمأعلى حرف الألف ؟ مصيبة أنها وضعت تحت حرف الألف ..وما معنى مخرجات التعليم ؟ لم أجد لها أى معنى . يتبع

  4. زعفران ابن زعبوط

    ثم تأتى الجملة الأتية : أكيد إلى هنا نحن متفقين..انتهت الجملة وكلمة متفغقين خطأ نحوى والمفروض ” متفقون ” لأنها خبر وهذا شئ بسيط جدا يجب مراعاتة وهى الجملة المفيدة المكونة من مبتدأ وخبر ..انتهى – واليك الجملة الأتية : والحمد لله أحب مهنتي وأتقن مهاراتها..ونحن نسأل أين المهارات ؟ انتهى – أغرب جملة هى : المناهج حمادة…والمخرجات حمادة أخر .وهذا اسلوب غير تربوى وغير علمى بل يصلح فى الحارات والشوارع ..انتهى – جملة أخرى : أي كان ومن كان السبب في الخطأ..التصحيح هو : أيا كان ومن السبب وليس أى كان …انتهى – اليكم الجملة الأـية : تدريب وتمرين وتقييم مستمر لما يحدث اقناء العملية التعليمية …انتهت الجملة ونحن نسأل ما معنى ” اقناء ” العملية التعليمية ؟ لا أعرف ولا أحد يعرف معنى ” اقناء ” هل ممكن توضيحها حيث أن قدراتى محدودة ؟ انتهى – للعلم هذة مجرد مقتطفات وليس كل المقال . تحياتى مجددا وكل ما أتمناة هو الدقة ..والحرفية عند عمل آى شئ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *