الجمعة , يناير 24 2020
الرئيسية / مقالات واراء / ماجدة سيدهم تكتب : ياعزيزي كلنا هذه النتيجة
ماجدة سيدهم

ماجدة سيدهم تكتب : ياعزيزي كلنا هذه النتيجة

والتنمر أيضا وجه آخر للحقارة والارهاب وجميعها من نفس العنقود المسموم

فحين تقذف بنا الدولة في حضن المستقنع غير الأخلاقي وغير الإنساني يصبح المشهد كله أسود ..حيث يقود المجتمع أهل الخرافة والخزعبلات بكل ارهابهم وتحقيرهم للإنسان ..مكتفين فقط بترسيخ بعض الفروض الدينية كمبرر كافي للمرور من أي جرم أو عنف أو إدانة ..

وكلما. توحشت جرعات الفكر الأسود انحدر التعليم تباعا وتعفنت الثقافة وحرمت الفنون بأكملها ..

فماذا تتوقعون إذن من جموع تنساق وراء خوفها من ترعيب جهلاء المنابر سوى اخلاصهم للحقارة .. إما بكل أشكال العنف الملموس والمباشر من ذبح وتفجير وسفك وتهجير أو بأشكال العنف المعنوي.. وهو أشد خطورة .. كما هو في التنمر والسخرية من الأخرين .. إذ يدفع الضحية إلى حتفها بيدها ..

فكم من حالات تنمر أودت بحياة الكثيرين وهزمت نفوسهم حتى الانتحار ..ثم نعود وندعي التقوى بأن الانتحار مخالف ولا تجوز الرحمة للمنتحر .. يعني اجرام وفجر معا ..خاصة وأن أغلب الضحابا من البنات يعني قهر مخصوص.. محوج بتوابل التراث والفكر المنحط ..

الفئة المتنمرة دي فئة فاشلة ..محبطة ..فقيرة جدا اجتماعيا وأخلاقيا ..وهذا لا علاقة له بالمستوى المادي أو التعليمي …كل المتنمرون يحتقرون أنفسهم ..يكذبون على أنفسهم ويكرهونها .. لذا يتقنون التدمير النفسي للاخرين كيما يصدقون أنهم الأفضل حالا ..

هكذا أصبح الجمال المتواضع أضحوكة ..المرض انتقام والموت شماتة..

ياعزيزي لا تتعجب ..كل هؤلاء هم نتيجة القهر الديني والكبت الوجداني وبث سموم الكراهية واحتقار الاخر ..

لو كان طلع علينا من علي أي منبر أو في الأعلام أو الدراما او في سطر واحد بأي كتاب مدرسي ونادي ب القيم الأخلاقية واحترام انفسنا وبلادنا واحترام كل البشر لأن جميعنا أخوة في الحياة ..

لو كان لدينا ثقافة متحضرة واعطيت المساحة لرموز التنوير لنشر افكارهم وتفعيلها .. لو كان لدينا مشروع قومي لإحداث التغيير الفكري في أذهان شعب تم تضليله عمدا باسم الدين ..ماكنا نسمع كل يوم عن قهر فتاة بالحزن وكسرة نفسها بالتحقير ولا شاهدنا مباريات الانتهاك حتى بالحيوان

ياسادة نحن نتيجة فساد أذهانكم ..ذوقوا الآن من عصير ماسكبتموه من علقم ومرارة في أيامنا وأرواحنا ..

وبكل الأسف ستهدأ الهوجة ويختفي حماس المدافعين وتيجي خيبة غيرها ..لأننا ببساطة معجوننين بالوحل .. أليس بينكم راشد يشج الجهل ويشنق الخوف بلا خوف ..

.ماحدش يكلمني عن مستقبل واحنا بنكره حتى نفسنا ..

شاهد أيضاً

السيد المسيح….. وعرس قانا الجليل!

د.ماجد عزت إسرائيل قرية كفر قانا أو كنا والتى اشتهرت عبر تاريخها بـــ “قانا الجليل” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *