الجمعة , يونيو 12 2020

انقاذ شاب من طعنة نافذة فى القلب وإعجاز طبى بمستشفى الإسكندرية الجامعى

نازك_شوقى

فى مشهد مرعب يدمى له القلوب دخل شاب من أبواب المستشفى وهو غارق فى دمائه بعد شجار نتج عنه طعنة فى القلب و الشاب بين الحياه و الموت

بعد اجراء الفحوصات الاوليه له فى الطوارئ بان للاطباء ان الطعنة وصلت لداخل القلب وتسببت فى جرح بعضلة القلب و المريض فقد اغلب دمائه و نسبه انقاذ الحاله 10% لو فى اى مستشفى فى العالم كانت رفضت الحاله لانها ميؤس منها

فى اقل 15 دقيقة فقط كانت غرفة العمليات جاهزه لاستقبال المريض فى وقت قياسى و ان حالات الطوارئ فى العالم كله وباحدث الامكانيات بتكون فى خلال 20 دقيقه فى وقت الثانيه بتفرق فى حياه المريض

وقاد المعجزه الطبيه الدكتور أحمد عبد العزيز، أخصائى قلب وصدر، والدكتور عبد الرحمن حسب، والدكتور حنان ممدوح، ومن أطباء التخدير، جاء على رأس الفريق الدكتور عبد الله جابر، أخصائى التخدير

وفى 3 ساعات لخياطه القلب نفسه بعد وصول الطعنه ليه و دا شبه اعجاز لمواجه نافوره الدم و الاطباء حتى ماخدوش سبل حمايتهم من العدوى عشان اى ثانيه تاخير المريض هيموت و الحمد لله تم نجاح العمليه

المريض انتقل بعد الجراحة بأنبوب تنفس صناعى إلى الرعاية المركزة التى كانت مجهزة لاستقباله، إلى أن أصبحت حالته أفضل … الموقف لازم مصر كلها تعرفه

شاهد أيضاً

في اليوم العالمي للاجئين….كارثة سوريا هي الأكبر والأسوأ في تاريخ اللاجئين على مستوي العالم

في حوار هاتفي مع عماد ميساك – مستشار الهجرة الكندي المعتمد – بمناسبة اليوم العالمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *