الإثنين , يناير 27 2020
الرئيسية / مقالات واراء / ماجدة سيدهم تكتب : اقبضوا على المجرم الحقيقي
ماجدة سيدهم

ماجدة سيدهم تكتب : اقبضوا على المجرم الحقيقي

نعم المجرم الحقيقي والمتهم الأول المتسبب في اللي وصل ليه أحوال شارعنا من عبث وانحدار هو “الخوف “

* اقبضوا على الخوف اللي خللى عيون بنات المحروسة المتكفنات مليانة بألف حسرة وألف عتاب وألف غضب ..بنات الكبت هم حالة من “الخوف” ماشية على رجلين .. بنات خايفة حتى من السؤال ( ليه ..؟) وأن سألوا مش حيلاقوا رد ..وإن حد رد فحايكون بالمزيد من الكبت والحرامات الكتيرة . بنات مرعوبة تقرب تاخد ابسط خطوة أنها تعيش كإنسانة ..حتى اللي صدقت أنها بخير في الحقيقة هي مش بخير

*اقبضوا على الخوف اللي دفع بطبيبات المنيا ان يستجيبوا لتهديد من أصدر الأمر بسفرهم قسرا والخوف من تنفيذه التهديد بفصلهم أو نقلهم لأماكن عمل أبعد ..

* اقبضوا على الخوف اللي خلى أطفالنا الصغيرين وستاتنا. اللي بيتعرضوا لانتهاكات يومية وابتزاز في الشوارع والمدارس والملاجيء والمواصلات و تحت التهديد بيخافوا ينطقوا ..

* اقبضوا على الخوف اللي قتل كل روح الشباب قتل فيهم الشغف والمغامرة وخيب أملهم ف بكرا ودفع بيهم للهجرة حتى غير الشرعيه وحول طاقاتهم للكبت والانتحار والالحاد والارهاب..

* اقبضوا على الخوف اللي خلى الفساد والمحسوبية وجبروت الطغاة في كل مؤسسة وكل مكان وخلى الكفاءات ع الرف والفشلة في أعلى المشهد .. فأصبح الخوف هو سيد الموقف وسيد القرار ورد الفعل كمان ..علشان كدا الشارع عندنا عبارة عن حالة من الانكسار والمذلة وفقدان الثقة وكله جنب الحيط ..

*اقبضوا على الخوف اللي يخلي الناس تركع وتنحني وتنافق وتصقف لناس تانية بلا ضمير ..

*اقبضوا على الخوف اللي يخلي الناس تفكر الف مرة قبل ماتقول ..وتتراجع مليون مرة بعد ماتقول ..

*اقبضوا على الخوف اللي خلانا نطفى النور ونصدق أن الجمال حرام وخلى الثقافة تنهار والفنون تنحدر والعلم يسقط واللقمة مرة وجمد كل محاولة بالمحاذير ..

*اقبضوا على الخوف بين الناس ومن الحياة ومن الحب ومن الله ومن كل إنسان آخر .

*اقبضوا على الخوف اللي حول الناس لعبيد تحت اسم الحلال والحرام والقضاء والقدر . عبيد لابتشوف ولابتسمع ولا بتنطق

الخوف بيولد الكدب ..ولما بنكدب بيكون أدامنا حلين إما نستسلم ونفضل نعيش الكدبة ونصدقها لحد مانصاب كلنا بكل الأمراض والعجز والاكتئاب في عز شبابنا لاننا عايشين ضد نفسنا .. ودول هم العامة ..

أو نفضل نكدب برضه بس بنحول الكدب لصالحنا ونبقى شوية بلطجية ( هو كدا وإن كان عاجبك) ..
دول أغلبهم بيعرف من أين تؤكل الكتف.. والمصلحة فوق أي أعتبار ..لا شرف ولا قيم ولا وطن ..دول منهم مسؤولين ومنهم أصحاب نفوذ وخلافه ..

*اتنين في البلد مابيخافوش .. رجل الدين ورجل السياسة.. الاتنين فاهمين بعض كويس ..ولاعبينها سوا .. رجل الدين فاجر ورجل السياسة قادر .. والأولاني نشر الخوف والتاني اسس له الجهل ..

لكن للتوضيح أكتر ..رجل الدين يعاني من الجبن أكتر م الخوف ..علشان كدا ولا حد منهم طلع يرد بشجاعة على تساؤلات ومواجهات أي من التنويرين رغم كل النداءات والالحاحات المتكررة.. هل في هذا فضح لأمرهم وكشف أد ايه ضللوا أجيال بالتدليس .أم ليست لديهم الحجة المقنعة في المكاشفة أم هم أعلى من مستوى البشر كما يظنون أم لسبب آخر ..!!

ويفضل السؤال احنا بنخاف من ايه ..وليه ..؟
احنا بنخاف من كل حاجة وأي حاجة .. الخوف رغم انه وهم لكنه في عرفنا ثقافة . من خاف سلم .. والجبن سيد الأخلاق ..ونص الشطارة ..

بنخاف لأننا ببساطة مش عارفين ولا فاهمين ..

ملعون اللي سبب جهل الناس وزرع فيهم كل الخوف دا ..
ودلوقت مين اللي يقدر يقبض على المجرم العابث والحر الطليق ويحرر الشعب من قيوده
..

*تظل الارادة السياسية هي من تملك قرار نهضة الشعب وتحضره وتحرره من كل بؤر الجهل وقيود الخوف ..

شاهد أيضاً

في ذكرى نياحته الأنبا أنطونيوس… وتأسيس مدرسة الرهبنة الأنطونية!! الأنبا أنطونيوس(251-356م)

د.ماجد عزت إسرائيل ولد في عام 251م، في قرية قمن العروس بمحافظة بني سويف، من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *