الإثنين , يناير 3 2022

وفاة عروسين بعد مرور 3 ساعات فقط فى عش الزوجية

نازك_شوقى

لفظ عروسان أنفاسهما الأخيرة داخل الحمام في ليلة زفافهما، اختناقًا ببخار المياه في محافظة الإسماعيلية،
3 ساعات قضاها العروسان سامح وريموندا في منزل الزوجية بالإسماعيلية
ولم يقض عروسا الإسماعيلية سوى 180 دقيقة داخل شقتهما الجديدة عقب الانتهاء من حفل زفافهما، قبل أن يلفظا أنفاسهما الأخيرة داخل حمام شقة الزوجية، بشارع السويس ب مدينة القنطرة غرب،
سامح العريس ينتمى إلى عائلة كبيرة جذورها تمتد إلى مركز جهينة بمحافظة سوهاج، وعروسه ريموند تنتمى أيضا إلى عائلة معروفة بالقنطرة غرب تمتد جزورها ايضا إلى صعيد مصر.
وسرعان ما تبخرت أحلام العروسين بعد ساعات معدودة، حيث لقيا مصرعهما داخل حمام عشهما الهادى داخل شقة زوجية ليلقو ربهم، وتدفن العروس بمدافن أسرتها على طريق الصالحية القنطرة غرب بمحافظة الإسماعيلية، ويدفن العريس بمدافن أسرته بمركز جهينة بمحافظة سوهاج.

وكان اللواء جمال غزالى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، تلقى إخطاراً من اللواء محمود هندى مدير مباحث الإسماعيلية يفيد بورود إخطار من العميد ياسر ياسين مأمور مركز شرطة القنطرة غرب يفيد بتلقيه بلاغ بمصرع عروسين داخل حمام شقتهما بشارع السويس بالقنطرة غرب.
على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية وضباط مباحث مركز القنطرة غرب إلى مكان حيث تبين لرجال المباحث مصرع كلا من سامح صديق شاكر 23 عاما وعروسه ريموند طلعت عياد 21 عاما .

ودلت تحريات العميد ياسر عبدالرحيم رئيس فرع البحث الجنائى لشمال الإسماعيلية، والمقدم محمد ثروت رئيس مباحث مركز القنطرة غرب ومعاونيه عقب مناظرتهما لجثتى العروسين بأنه لاتوجد شبهة جنائية وراء الحادث ورجحت التحريات بأن سبب الوفاة نتيجة استنشاق العروسين بخار ماء السخانات، وذلك عقب سؤال أهلية العروسين.

تحرر المحضر اللازم بالحادث واخطرت النيابة العامة التى قررت انتداب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبى على جثتى العروسين لمعرفة سبب الوفاة وتطلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملاباساتها.

وقرر مفتش الصحة عقب توقيع الكشف الطبى على العروسين أن سبب الوفاة اسفكسيا الخنق نتيجة استنشاقهما بخار الماء المنبعث من السخانات وقررت النيابة العامة التصريح بدفن الجثتين.

شاهد أيضاً

شرطة مونتريال تعتقل شخصا في مظاهرة لإنهاء حظر التجول في كيبيك

كتبت ـ أمل فرج في ظل فرض مقاطعة كيبيك لحظر التجول، ليلة رأس السنة الميلادية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *