الأحد , فبراير 9 2020
الرئيسية / أخر الاخبار / لأول مرة الطيار الموقوف بسبب محمد رمضان يخرج عن صمته

لأول مرة الطيار الموقوف بسبب محمد رمضان يخرج عن صمته

نازك شوقى

تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي قام بنشره الكابتن طيار أشرف أبو اليسر، قائد الطائرة التى استقلها محمد رمضان
فى سبتمبر الماضي، والذي تسبب نشر فيديو للفنان داخل قمرة القيادة إيقافه عن العمل مدى الحياة

خرج الطيار عن صمته وسرد تفاصيل الموقف خلال الفيديو قائلا: مساعد الطيار اللي كان معايا راح الحمام ولقيت الأخ محمد رمضان واقف جنبي وبيقولي بعد إذنك هاخد صورة أفرجها لابني، إحنا كطيارة خاصة بيركب معانا ناس VIP بيركب معانا رؤساء جمهوريات وأمراء ووزراء من كل بلاد العالم، وأما بيطلب إنه ياخد صورة كتذكار بشكل ضمني و(حِبي) بياخدوا الصور لنفسهم ومش بتبقى للعرض أو للنشر”.

موضحا أن الطائرة خاصة ولا يوجد فاصل بين الكابينة والركاب الذين لا يزيد عددهم عن 8 ركاب فقط

وأضاف : “الفنان محمد رمضان نشر فيديو على السوشيال ميديا بدون علمى، ما يخالف جميع الأعراف والقوانين”،وإنه ينزل فيديو متفبرك بالمنظر دا، وفيه واحد بيحلف إن محمد رمضان هو اللي (سايق) الطيارة ولفظ (سايق) الطيارة، الطيارين يعروفوا إنه مش لفظ طيارين، إحنا بنطير بالطيارة مش بنسوقها”.لافتا إلى أن هذا السلوك الصادر منه تسبب في إيذاء “ناس كتير.. وقفل بيوت كتير”

متابعا: “وعندما واجهته بأن ما فعله سيتسبب فى إيذاء طاقم الطائرة رد وقال: لا تقلق.. كل شيء تحت السيطرة واعتبر الموضوع منتهى”.

مضيفا : فوجئت بأن القضية أصبحت رأى عام والموضوع لم ينته كما قال الفنان محمد رمضان، وصدر قرار بإيقافى مدى الحياة عن الطيران ومساعدى إيقاف سنة، رغم تاريخى فى التدريس بكلية الطيران على طرازات مختلفة من الطائرات.

وكانت وزارة الطيران المدنى أصدرت قرارا بإيقاف الطيار ومساعده فى الفيديو المتداول على صفحات التواصل الاجتماعى الذى يظهر فيه الفنان محمد رمضان يقود إحدى الطائرات.
وأوضحت أنه بعد الاطلاع على الفيديو تم التحقق منه، حيث تبين أن المقطع صحيح وتم بالفعل وأن الطائرة ليست تابعة للشركة الوطنية مصر للطيران وإنما لإحدى شركات الطيران الخاصة المصرية

شاهد أيضاً

السودان تشتعل من جديد بالمسيرات والوقفات الاحتجاجية لهذا السبب

نازك شوقى نفذت مبادرة شباب ضد التطبيع مع اسرائيل ظهر أمس، مسيرات احتجاجية  من مساجد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *