السبت , يونيو 6 2020

تحذيرات من عاصفة قطبية تضرب الشرق الأوسط ..

أمل فرج

أعلنت مراكز الأرصاد الجوي أن الحوض الشرقي تأثّر بالمنخفض الجوي “كريم” “KARIM” مع استمرار انخفاض درجات الحرارة وتساقط للأمطار والثلوج.

ففي لبنان هطلت الثلوج على المرتفعات الجبلية مع أمطار غزيرة في مناطق مختلفة.

حيث وصلت درجات الحرارة هناك الى ما دون الصفر.

كما توقعت الهيئة العامة للأرصاد في السعودية تأثير كتلةٍ هوائية باردة إلى شديدةِ البرودة، على معظم مناطق المملكة. وتساقط الثلوج على مرتفعات تبوك تشمل اللوز وعلقان والظهر.

وتتأثر الأراضي الفلسطينية بكتلة هوائية أكثر برودة، تتسبب في انخفاض درجات الحرارة إلى أقل من معدلها السنوي العام بحدود تسعِ درجات مئوية وفق الأرصاد الجوية.

كما تواصل درجات الحرارة انخفاضها في معظم المحافظات الأردنية.

وستكون أقل من معدلاتها السنوية بحوالي ستِ درجات حسب دائرة الأرصاد الجوية.

وتسود أجواءُ شديدةُ البرودة في أغلب المناطق، مع هطول زخات من المطر خاصة في المناطق الوسطى والجنوبية.
“سيارا” تضرب شمال غرب أوروبا
إلى ذلك تضرب العاصفة “سيارا” شمال غربِ أوروبا، وتزداد المخاوف من وقوع الأضرار.

وعملت دول عدة على وقف الرحلات الجوية تحسبا للعاصفة.

بريطانيا البلد الأكثر تضررا، شهد اضطرابا في النقل الجوي والبحري وعبر القطار، أمطار غزيرة ورياح بلغت سرعتها 130 كلم في الساعة، ما دعا هيئة الأرصاد الجوية البريطانية إلى إصدار تنبيه أحمر.

وأغلقت في البلاد الحدائق الملكية، كما تغيّبت الملكة إليزابيث الثانية عن الاحتفال التقليدي في قصرها في ساندريغهام.

وفي إجراء لا يتكرر كثيرا أجلت مباراة الدوري الإنجليزي الممتاز بين مانشستر سيتي وويست هام التي كانت مقررة الأحد بسبب الظروف الجوية، كما أجلت مباريات في بلدان أخرى.
وأطلقت دول أوروبية تنبيهات تراوحت بين البرتقالي والأحمر، ففي فرنسا دعي السكان في 35 مقاطعة شمال البلاد إلى تجنب الغابات والمناطق الساحلية والإبحار.

فيما أعلنت أيرلندا تنبيها برتقاليا، إضافة إلى بروكسل التي أعلنت تنبيها مشابها وأغلقت الغابات والمتنزهات وتأجيل المباريات.

هذا وألغيت عشرات الرحلات الجوية أو أرجئت، فتحسبا لذلك ألغيت رحلات جوية وبحرية في فرنسا وإنجلترا وألمانيا وهولندا.

شاهد أيضاً

البرازيل تهدد منظمة الصحة العالمية ..

كتبت / أمل فرج منذ فترة ليست بقليلة ومنظمة الصحة العالمية تثير الجدل حول مصداقيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *