السبت , يونيو 6 2020

مدينة نينوى عبر التاريخ (1/1)!

د. ماجد عزت اسرائيل

موقع مدينة نينوى

تقع مدينة نينوى في شمال غرب العراق، وبالتحديد على الحدود العراقية السورية. فهذه المدينة يحدها من الشمال تركيا ومن الجنوب المدن العراقية ومن الغرب الحدود السورية ومن الشرق إيران.

وتتميز المدينة بأنها تقع فى مفرق الطرق العالمية وتصل ما بين الشمال والجنوب،فهى قريبة من تركيا وسوريا. وتنوع تضاريسها،حيث يخترقها نهر دجلة من الشمال للجنوب بشكلٍ متموج حيث يقسم المحافظة إلى قسمين،وتقسم تضاريس المحافظة إلى المنطقة المتموجة والهضاب والتلال، ومنطقة الجبل. أما مناخها فيتميّز بطول فترى الربيع والخريف، ويختلف مناخ بعض المناطق بها لاختلاف تضاريسها.

المسميات التى اطلقت على مدينة نينوى

أطلقت على مدينة نينوى عدة مسميات منها مدينة “نينوى” نسبة إلى أهـــــل نينوى (تك10:11)، وقد ورد ذكرها بالكتاب المقدس حيث قبل الله توبة أهلـــــها، ويوجد فى الكنيسة القبطية الإروذكسية صوم يعرف باسم “صوم أهل نينوى” أو صوم “يــــونان النبى”،أما اسم الموصل لأنها كانت تصل بين بلاد الشام وخورستان(بلاد الشمس)،كما أطلق العرب عليها اسم(الحدباء) وأيضًا(أم الربيعين) لأن شهور الخريف فيها كانت كشهور الربيع. وتشتهر حاليًا باسم مدينة الموصل. تبلغ مساحتها نحو (32.308) كيلو متر مربّع. ويصل عدد سكانها نحو ما يقرب من(2000000) مليون نسمه يشكل المسيحيون نسبة كبيرة بالــــمدينة لا أبــــالغ أن قلت نحو نصف سكنها.وبعد أن سكنها الدواعش هجرها المسيحيين كاللاجئين إلى الدول الأوروبية وكند والولايات المتحدة الامريكية وغير من دول العالم.

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *