الثلاثاء , يونيو 9 2020

وزير الإسكان يتفقد الوحدات السكنية بمشروع “الإسكان الاجتماعي” بمدينة بدر

كتبت_ سماح صلاح

تفقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، برفقة قيادات الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، الوحدات السكنية بمشروع “الإسكان الاجتماعي”، بمدينة بدر.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، ضرورة الإسراع بمعدلات التنفيذ، والالتزام بالجداول الزمنية المحددة، والمتابعة الدائمة لمعدلات الإنجاز بالمواقع المختلفة، للانتهاء من تنفيذ الوحدات، وأعمال تنسيق الموقع، من أجل تسليم الوحدات لمستحقيها.

وشدد وزير الإسكان، على تحقيق أعلى جودة فى تنفيذ أعمال تشطيبات الوحدات السكنية، من أجل تنفيذ وحدات تليق بأهالينا من الشباب ومحدودى الدخل، المستفيدين من هذا المشروع القومى الهام، والذى يحقق جودة الحياة لمحدودي الدخل، ويعد إحدى آليات تحقيق العدالة الاجتماعية.

وأوضح المهندس عمار مندور، رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، أنه تم وجارٍ تنفيذ ٨٨٧٨٨ وحدة سكنية، بمشروع الإسكان الاجتماعى، بالمدينة، بإجمالى استثمارات ١٩ مليار جنيه، بجانب عدد من المشروعات الخدمية المختلفة، لخدمة سكان المشروع.

وخلال تفقده لمشروع الإسكان الاجتماعى، زار الدكتور عاصم الجزار، إحدى مناطق الإسكان الاجتماعى، المخصصة كسكن بديل لعمال المدابغ، وتضم ١٠٠٨ وحدات سكنية، بالحى السابع، بمدينة بدر، وذلك لمتابعة أعمال إزالة الإشغالات، وتعدي المحال التجارية على الأرصفة المقابلة لها، حيث سبق أن تفقد الوزير تلك المنطقة الشهر الماضي.

ووجه وزير الإسكان بسرعة الانتهاء من إزالة الإشغالات والتعديات، والمتابعة اليومية لتلك المنطقة لمنع عودة التعديات مرة أخرى، حتى لا تتحول إلى منطقة عشوائية، كما استمع الوزير لمطالب المواطنين بتوفير أتوبيسات لنقل الطلاب إلى المدارس، ووجه بتوفير الأتوبيسات، حيث أوضح رئيس جهاز مدينة بدر، أنه يتم توفير أتوبيسات بالتعاون مع مجلس الأمناء، لخدمة طلاب المدارس بالمنطقة.

كما وجه الوزير بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم، لتشغيل إحدى المدارس التى تم الانتهاء من تنفيذها بالمنطقة، لخدمة السكان، وتوفير الخدمات التعليمية لأولادهم بالقرب من محال إقامتهم.​

شاهد أيضاً

هل ستسمح أونتاريو بالتناول في الكنائس الطقسية بدءا من يوم الجمعة؟

الأهرام الكندي: قررت حكومة أونتاريو اليوم السماح بعودة الصلاة بكل دور العبادة في أونتاريو نسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *