الإثنين , يونيو 1 2020

وفاة الطالبة الثالثة بعد واقعة انتحارهم الهزار

نازك_شوقى

لقيت الطالبة الثالثة في واقعة “هزار الـ3 بنات”، “شاهندة” مصرعها، في الساعات الأولى من صباح اليوم داخل مستشفى الزقازيق الجامعي بعد مرور أكثر من 24 ساعة على وفاة صديقتيها، نتيجة تناولهم حبوب الغلة القاتلة بعد اتفاقهن على الانتحار

تلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية إخطارا يفيد ورود بلاغا باستقبال مستشفى الزقازيق الجامعي لثلاث طالبات فى حالة تسمم

فيما تم تشكيل فريق بحث من رجال مباحث مركز أبو كبير وتبين ان الطالبة الاولي وتدعي “بسنت” 14 عاما طالبة بالصف الثاني الإعدادي تعاني من أزمة نفسية بسبب انفصال والدها عن والدتها وتناولت نصف حبة الغلال وتوفيت علي الفور ، و” إيمان.م” 15 عاما طالبة بالصف الثالث الإعدادي تعاني من البخل الشديد لوالدها وتناولت ربع حبه غله وتوفيت ثاني يوم داخل العناية المركزة بمستشفي الزقازيق العام، و”شاهندة” 15 عاما، طالبة بالصف الثالث الإعدادي والتي توفيت في الساعات الأولي من صباح اليوم تعاني من تناول والدها المواد المُخدرة مما جعلهم يتفقن على التخلص من حياتهم.

أكدت تحريات رجال مباحث مركز أبوكبير بمحافظة الشرقية عن وجود حالة من التفكك الأسري للطالبات الثلاث اللاتي انتحرن بتناول حبوب الغلال القاتلة .

كما كشفت التحقيقات أن الصديقة الرابعة للفتيات والتي تم استدعاؤها في وقت لاحق أقرت أمام المباحث قائلة: إن الضحية الأولى وتدعى ”بسنت” هي من أحضرت أقراص الغلال السامة ووضعتها في أكواب المياه قبل تناولها معا قائلة: ”ما كانوش عاوزين ينتحروا خالص والموضوع كان هزار.. وعاوزين يشوفوا أهاليهم هيعملوا إيه بس”.

تم التحفظ على الجثث بمشرحة مستشفي الزقازيق الجامعي وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1726 إداري مركز شرطة أبو كبير وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

شاهد أيضاً

إرتفاع في درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع في تورونتو ومونتريال

الأهرام الكندي: بعد طقس ربيعي معتدل شهدته أونتاريو الأيام الأخيرة من الأسبوع الماضي وحتى عطلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *