السبت , يونيو 6 2020

رسميا أسرة المهندس على أبو القاسم تتقدم بمذكرة للإفراج عنه بعد الحكم الأخير

 قدمت أسرة المهندس على أبو القاسم  الشكر للشعب المصرى والسعودى بجانب المسئولين بالدولتين على ما قدموه للمهندس على حتى الأن ، وناشدت الأسرة الجميع بالإنضمام لحملة الإفراج عنه ليتم

استكمال إجراءات التقاضى وهو خارج أسوار السجن  حتى تستطيع أسرته أن تراه فمن حق أبنائه ” أريام وأفنان ومحمد ”  رؤية والدهم  بعد سجن دام ثلاث سنوات

 الجدير بالذكر أن حملة على شبكة التواصل الاجتماعى للإفراج عن المهندس على  تم تدشينها منذ يومين بعد تأكيد المستشار أحمد بدوى المحامى الموكل حاليا من قبل أسرة المهندس على أبو القاسم  بأن أسرة المهندس  قامت بتقديم مذكرة  تطالب من خلالها بالإفراج المؤقت عن المهندس على الذى ظل قابعاً داخل محبسه بسجن تبوك لمدة ثلاث سنوات كاملة ، مؤكدا بأن مطلب الإفراج عن المهندس على مطلب قانونى فى ظل حكم  المحكمة الجزائية الأخير برفض الدعوى ومنح طرفى النزاع مهلة 30 يوم للإستئناف على الحكم

 الجدير بالذكر أن موقع الأهرام  نشر تفاصيل الحكم الأخير فى قضية المهندس على أبو القاسم

 وهذا نصه

حكمت المحكمة الجزئية بتبوك الدائرة الجزئية المشتركة الثانية

 فى جلستها الثالثة التابعة للقضية رقم  38648091 والمضبوطة بالصحيفة  رقم 48 بحضور  كلا من القاضى  رعد  عبيد عبد الله  العديسانى ، والقاضى  فواز عبد الرحمن اسماعيل  بديوى، والقاضى  عبد الله على حمد  المنيع

 بالأتى

  عدم سماع  دعوى المدعى  العام ضد المدعى عليه “على أبو القاسم  عبد الوارث  مصطفى لوجود 

 عيب جوهرى  لا يمكن تصحيحه  وبه حكمت  الدائرة  وقد جرى تسليم  أطراف  الدعوى  نسخة من  الحكم  كما جرى إفهامهم  أن لهم  مدة ثلاثين  يوما لتقديم  اعتراضهم  بطلب الاستئناف  مرافعة  أو تدقيقا  وإذا لم يقدموا  الاعتراض  خلال المدة  سقط حقهم  فى الاعتراض  واكتسب الحكم  صفة القطعية وقد جرى  من الدائرة التهميش  بموجب ذلك  على ورقة السجين  لتمكينه  من الاعتراض  وإفهام إدارة  السجن بذلك  وبالله التوفيق  وصلى الله  وسلم  على  نبينا  محمد وعلى آله وصحبه  أجمعين  حرر فى 6-7- – 1441 هجرية

شاهد أيضاً

البرازيل تهدد منظمة الصحة العالمية ..

كتبت / أمل فرج منذ فترة ليست بقليلة ومنظمة الصحة العالمية تثير الجدل حول مصداقيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *