السبت , يونيو 6 2020

فورد يعلن حالة الطوارئ القصوي في أونتاريو لمواجهة وباء كورونا

أعلن صباح اليوم رئيس وزراء أونتاريو دوج فورد حالة الطوارئ القصوي في المقاطعة اليوم.

ويشمل قرار فورد منع التجمعات لأكثر من خمسين فرد، وقفل البارات والمطاعم في محاولة لمنع أنتشار الفيروس.

تشديد الإجراءات ورفع حالة الطوارئ جاء بعد أن أتخذت الولايات المتحدة أجراءات مشددة، بجانب توصيات مسؤلين الصحة بالمقاطعة الذين نصحوا الحكومة بغلق المطاعم والبارات أو فتح المطاعم مع الإكتفاء بأخذ الطلبات والخروج من الأماكن ( تيك أواي).

 وقال فورد نحن نواجه أزمة غير مسبوقة علي مدار تاريخنا، علي سكان أونتاريو التفكير في كبار السن والذين أغلبهم يعانون من بعض الأمراض، لذلك نحن نقوم بتشديد الإجراءات وأتمني من الجميع تفهم الأسباب حتي يمكنا أيقاف خطر نشر المرض.

وأضاف نحن أغلقنا المدارس الحكومية حتي السادس من أبريل، الأن القرار يسري أيضا علي المدارس الخاصة ودار الحضانة الخاصة أيضا بداية من اليوم وحتي ٣١ مارس. والقرار يسري علي أماكن العبادة والمسارح وأماكن عزف الموسيقي.

وأوضح فورد أن التغييرات المفاجئة التي أتخذتها الحكومة في ساعات متأخرة من ليلة الأثنين والساعات المبكرة من اليوم الثلاثاء جاءت للحد من إنتشار فيروس كورونا.

وقال أن إجراءات أكثر شدة أتخذت في بعض البلدان مثل كوريا الجنوبية، والتي تواجه صعوبه كبيرة نتيجة التأثيرات المدمرة لإنتشار المرض، ونحن نحتاج للتحركات السريعة حتي لا نحمي نظامنا الصحي من مخاطر التكدس التي قد تسبب مخاطر عليه. 

وأوضح فور أنه ليس هناك إغلاق تام للمقاطعة فمعظم الأعمال وخصوصا المهمة ستستمر في تقديم الخدمات وضرب مثالا بمحلات بيع الأغدية والصيدليات والمولات التجارية. وقال حالة الطورائ ستستمر ل ١٤ يوم قابلة للتجديد إذا وجدت الضرورة للتجديد وقال أن عدم تنفيذ هذه التعليمات وأي خرق لها سيؤدي لدفع غرامة كبيرة بالإضافة للسجن. 

وقال أن حكومته سنساعد العمال المتضررين من غلق أماكن العمل وسنأخذ في أعتباراتنا كل مستويات الدعم لكل سكان المقاطعة.

وأضاف أنه يتوقع من الحكومة الفيدرالية بدعم العمال المتضررين ونحن نترجاهم للعمل سويا مع حكومة أونتاريو حتي يمككننا وضع برنامج يقدم القروض لأصحاب الأعمال والعمال الذين فقدوا دخلهم نتيجة عدم القدرة علي الذهاب للعمل. وفقدوا قانونية الحصول علي تأمين دعم البطالة. ولكن نحن سنقوم بالنظر لكل الحالات وسيتفيد من الدعم حتي الذين يرتبطون بعقود ولا يخضعون لقانون تأمين ضد البطالة.

وعن الدعم الذي تقدمة بلادة قال نحن جهزنا ٣٠٠ مليون دولار بالإضافة ل ٢٠٠ مليون  دولار من الحكومة الفيدرالية وقمنا مؤخرا بإضافة ١٠٠ مليون دولار تخصص لهذا الشأن.

وبالنسبة للمستشفيات قال سنقوم بإضافة ٧٥ سرير للعناية المركزة و٥٠٠ سرير للحالات التي يحتمل إصابتها ومساعدة المستفيات في إنشاء ٢٥ مراكز فحص لفيروس كرونا. الحكومة ستوفر الماسكات والجونتات والملابس التي تحد من إنتشار العدوي لكل العاملين في المجال الصحي. وسنقوم بدعم بيوت المسنين حتي يمكنهم من إضافة عمال جدد للنظامة وفحص الزائرين وخمسين طبيب سيتم تعيينهم لرعاية تجمعات السكان الأصليين

شاهد أيضاً

القلق والخوف يعود وبقوة لدى المصريين بعد بيان وزارة الصحة اليوم

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن خروج 402 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *