الخميس , مايو 20 2021

حملة في بريطانيا لفرض "ضريبة على السكر" لمكافحة بدانة الأطفال

مكعبات من السكر

تدعو المجموعة إلى فرض ضريبة على السكر وتخفيض نسبته في الأطعمة المحلاة بنسبة 40 في المئة بحلول 2020

دعت مجموعة بريطانية ناشطة في مجال الصحة الحكومة إلى فرض “ضريبة على السكر” للمساعدة في مكافحة البدانة لدى الأطفال.

وطرحت حملة “التحرك بشأن السكر” خطة من سبع نقاط لإثناء الأطفال عن استهلاك الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسب عالية من السكر المضاف.

وطالبت المجموعة باستحداث تدابير للحد من السكر المضاف للأطعمة بنسبة 40 في المئة بحلول عام 2020، وكذلك للحد من نسبة الدهون في الطعام ومنع شركات المأكولات السريعة من رعاية الأحداث الرياضية ماليا.

وقالت وزارة الصحة إنها ستدرس هذه التوصيات.

“سياسات فعالة”

وتضم مجموعة “التحرك بشأن السكر” عددا من الاختصاصيين المهتمين بالسكر وتأثيره على الصحة. وتقول إن واحدا من بين كل خمسة أطفال بريطانيين يبلغون من العمر 11 عاما يعانون من البدانة. بينما يعاني واحد من بين كل ثلاثة من زيادة في الوزن.

وأصدرت المجموعة خطة عمل للحكومة بناء على طلب وزير الصحة، جيريمي هانت.

وقال رئيس المجموعة، غراهام ماكغريغور، إن السياسات الحالية غير فعالة، وإنه يمكن تجنب البدانة “بتغيير طبيعة الطعام”.

الخطة المقترحة لـ “التحرك ضد السكر”

*تقليل نسبة السكر المضاف للأطعمة بنسبة 40 في المئة بحلول عام 2020.

*منع كل أشكال تسويق الأطعمة والمشروبات المعالجة صناعيا وغير الصحية للأطفال.

*قطع العلاقة بين الأنشطة الرياضية والبدانة عن طريق منع تمويل شركات الأطعمة السريعة لهذه الأنشطة والفعاليات الرياضية.

*تقليل الدهون في الأطعمة المعالجة صناعيا بنسبة 15 في المئة بحلول 2020.

*الحد من توفر الأطعمة المعالجة صناعيا والمشروبات المحلاة، وكذلك خفض الكميات.

*استحداث ضريبة على السكر لتشجيع الاتجاه إلى الطعام الصحي.

وأضاف “تحتاج المملكة المتحدة إلى تطبيق هذه الاستراتيجية المتجانسة، من خلال البدء في وضع أهداف محددة لتقليل السكر في المشروبات غير الكحولية هذا الصيف، بلا تأخير وبلا أعذار”.

وقال عاصم مالهوترا، طبيب القلب ومدير العلوم بالمجموعة، إنه “من المخزي أن تستمر صناعة الأغذية في إنفاق المليارات على الإعلان عن الأطعمة السريعة التي تستهدف الأطفال”.

وأضاف :”حان الوقت لوضع حد لخرافة وجود صلة بين البدانة والنشاط الجسدي، والفصل بين الأطعمة السريعة والرياضة”.

“نصيحة علمية”

وقال متحدث باسم وزارة الصحة “إننا على علم بأن بعض الناس يستهلكون الكثير من السعرات الحرارية التي تحتوي على سكر. بدانة الأطفال الآن في أدنى مستوياتها منذ 1998، لكن يجب تعزيز العمل”.

وأضاف :”سنتلقى في الأسبوع المقبل نصيحة علمية من خبير بشأن السكر، وهو ما يسهم في تحديد شكل اجراءات مستقبلية. وسنأخذ هذه التوصيات بعين الاعتبار”.

وكانت سالي ديفيز، كبيرة مسؤولي الصحة في انجلترا، قالت في وقت سابق العام الجاري إنه ربما تستحدث ضريبة على السكر للحد من معدلات البدانة.

وقالت أمام لجنة من نواب البرلمان إنها تعتقد أن “البحث سيظهر أن السكر يمكن إدمانه. وقد نحتاج إلى فرض ضريبة على السكر”.

شاهد أيضاً

السعودية تعلن عن إجراءات جديدة خلال الأشهر القادمة

أمل فرج صرّح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية بأنه بناءً على ما رفعته الجهات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *