الإثنين , يونيو 1 2020
شريف سبعاوى

عضو برلمان أونتاريو ” شريف سبعاوي“ في حوار مع “الأهرام الكندي ” حول جهود الحكومة لمواجهة كورونا والمساعدات المالية للسكان

عضو برلمان أونتاريو ”شريف سبعاوي“ في حوار مع الأهرام حول جهود الحكومة لمواجهة كورونا والمساعدات المالية لسكان أونتاريو.

شريف سبعاوي هو أول مصري يصل لبرلمان أونتاريو بعد رحلة من الكفاح السياسي استمرت أكثر من ١٢ عاما وتوجت بعضوية البرلمان كأول مصري يحصل علي هذا المنصب. 

كان لنا معه هذا الحوار لنتعرف منه عن قرب عن جهود الحكومة لمحاربة انتشار فيروس كورونا. والمساعدات التي قدمتها وستقدمها حكومة أونتاريو لدعم سكان المقاطعة في ظل ظروف هذا الوباء الذي أثر علي دخل معظم سكان كندا بشكل عام،

أجري الحوار مدحت عويضة مدير تحرير مؤسسة الأهرام الجديد الكندية ورئيس تحرير موقعها الإلكتروني.

س: البعض يلوم علي حكومة أونتاريو في التأخير في غلق الحدود مما سبب في انتشار المرض وخصوصا أن كورونا دخلت كندا من خلال العائدون من السفر؟؟.

ج: ارجو ان نفرق بين سلطات الحكومة الفيدرالية وسلطات حكومة المقاطعة، غلق الحدود الدولية كالمطارات وحدودنا الدولية البريةهو قرار في يد الحكومة الفيدرالية، ونحن نعلم جيدا أن معظم الإصابات وبنسبة ٨٠ ٪ بدأت تظهر علي الأشخاص العائدون من  السفر و١٠٪ من أشخاص يعيشون معهم أو قريبون منهم وال ١٠٪ الأخيرة جاءت من أشخاص اختلطوا بهم وهذا الشق تسأل عنه الحكومة الفيدرالية.

أما فيما يخص قرارت حماية الصحة العامة و العزل المجتمعي فحكومة أونتاريو تخضع في هذا الشأن لتوصيات السلطات الصحية بأونتاريو ونحن قمنا بتنفيذ هذه التوصيات من غلق المدارس ومنع التجمعات والمناسبات الاجتماعية والمهرجانات وغيرها من أي أنشطة اجتماعية أو دينية أو تجارية فور صدور هذه التوصيات من السلطات الصحية، كما رفعنا الحظر لأغلاق كامل للخدمات الغير أساسية.

س: شريف البعض يقول أن حكومتكم اتخذت قرارات صحيحة في أوقات خاطئة بمعني كان رد الفعل لديكم بطئ مما تسبب في سرعة انتشار المرض.

ج: كما أوضحت سابقا سلطة غلق الحدود الدولية ليست هي سلطاتنا، ثانيا قمنا بتنفيذ توصيات المسؤولين عن الصحة في أونتاريو، كانت حكومتنا هي أول من شدد إجراءات العزل الاجتماعي.

س: ما هي الجهود التي قامت بها الحكومة لمواجهة أزمة كورونا؟؟

ج: تم اعتماد مبلغ ٣٠٨ مليون دولار اعتمادا فوريا للصرف علي التجهيزات الصحية لمواجهة كورونا، وتمثلت في دعم المستشفيات القائمة . ولتخفيف الضغط علي المستشفيات تم إنشاء ٥٨ مركز متخصص للكشف والتعامل مع الحالات المحتملة حملها للفيروس، وإجراء تحاليل الكشف عن الفيروس، والتعامل مع الحالات التي ثبت إصابتها. كذلك دعم بيوت الرعاية طويلة الأمد بأدوات ومواد التعقيم اللازمة لمنع انتشار الفيروس بين كبار السن ، مساعدة العاملين في المجال الصحي للحصول علي رعاية طارئة لأطفالهم ليتمكنوا من أداء عملهم.

تم تخصيص ٢٠٠ مليون دولار للخدمات الاجتماعية الطارئة. بسبب كورونا قمنا بتعليق مدة الثلاث شهور انتظار للاستفادة من الخدمات الصحية المجانية في أونتاريو. كما يستثني الكروت الصحية من التجديد ويعمل بالكروت منتهية الصلاحية. كذلك معظم الخدمات التي تقدمها سرفيس أونتاريو

قامت الحكومة ومع بداية الأزمة بإنشاء صفحة علي الإنترنت من خلالها يستطيع السكان أن يحصلوا علي كل المعلومات عن الفيروس وكيفية الوقاية منه وأعراضه والصفحة تحتوي علي أداء تقوم من خلال أسئلة بسيطة بتقييم الحالة، وإرشادات للخطوات التالية التي يجب اتخاذها بعد ذلك. وتم إنشاء خط ساخن للرد علي أي استفسارات لها علاقة بالفيروس. 

بالنسبة للعاملين تم صدور قرار بحماية العاملين من أي إجراءات عقابية أو تأدبيه أو إيقاف مستحقاتهم عند وجود شك للتعرض للإصابة أو إصابتهم نتيجة العزل الاختياري او العزل الإجباري او حتي اختيارهم للبقاء في المنزل لرعاية أطفالهم أو لرعاية أي من أفراد الأسرة ككبار السن مثلا.

وبالنسبة لتأمين البطالة للذين تركوا عملهم أو الذين تقلصت عدد ساعات عملهم، وأصحاب الأعمال والموظفين الذاتيين، يمكنهم الاستفادة من صرف تأمين البطالة.

قدمت الحكومة توصية لكل شركات الاتصالات بفتح الحد الأقصى لاستعمال الإنترنت نظرا لبقاء الناس في منازلهم وبالفعل استجابت معظم الشركات.

طالبت الحكومة البنوك الرئيسية بإتاحة تسهيلات كجدولة أو وقف دفع سلف العقارات لمدة ستة شهور.  ونحن ننصح بعلاقة جيدة ومتوازنة بين المالك والمستأجر تخدم مصلحة جميع الأطراف لكن دوج فورد أعلن أمس وقف مؤقت لإجراءات الطرد الإجباري للمستأجرين.

تخصيص ٣،٣مليار دولار لدعم قطاع الصحة تقسم كالاتي ٢،١ مليار لمواجهة الكورونا و ١،٢ مليار يوجه لتحسين قطاع الصحة. 

٣،٧٩ دعم للأفراد وسوق العمل. تقسم كالاتي: ٢ مليار للدعم المباشر، ٢٩٠ مليون خصومات ضريبية للتحفيف عن سكان المقاطعة، ١،٥ مليار لدعم تخفيض أسعار الكهرباء.

تخصيص ١٠ مليار دولار أخري، لدعم الأعمال والإفراد وتحسين الحركة المالية تقسم كالاتي:

٦ مليار تأجيل الضرائب لمائة ألف شركة، ١،٩ مليار لدعم إصابات العمل للموظفين، ١،٨ مليار تعويض نصيب التعليم من ضرائب العقارات مما يسمح للمدن بتأجيل تحصيل ضرائب العقارات.

س: بعد إعلانكم عن عدم استقبال المواطنين في مكاتبكم كيف يمكن لسكان دائرتكم الاتصال بكم؟؟

ج: المكاتب لا يستقبل أفراد ولكن المكاتب لم تتوقف عن العمل حيث يتم التعامل من خلال التليفونات والإميلات. وأرقام تليفونات وأميلات أعضاء البرلمان موجودة علي مواقع الإنترنت ويمكن لكل فرد في أي دائرة ولست دائرتي فقط الحصول عليها والتواصل مع عضو البرلمان الذي يسكن في دائرته.

س: في النهاية ما هي الكلمة التي تريد توجيهها لسكان أونتاريو بشكل عام والجالية العربية بشكل خاص.

ج: أولا أتمني سلامة الجميع وأرجوا من الجميع الالتزام بمرحلة العزل الاجتماعي وعلي الجميع أن يقدر خطورة الموقف حتي لا تجبر الحكومة علي فرض إجراءات أكثر صرامة وعقوبات أشد.

ما نمر به في  أونتاريو وكندا بل والعالم هو ظروف استثنائية لم تمر بها بلادنا من قبل ولن نستطيع مواجهة خطر الفيروس وتوابعه الاقتصادية والاجتماعية إلا بتضافر جميع الجهود جميع مستويات الحكومة والشعب ايضا حتي نجتاز هذه المرحلة بسلام.

لابد لنا جميعا أن نتوجه بالشكر والعرفان لكل العاملين في مجال الصحة والذين يواجهون الخطر كل يوم، كما أشكر رجال الشرطة والعاملين في مجال الطوارئ الحريصون علي القيام بخدمتنا وأداء واجبهم رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

أتمني سلامة الجميع وبالنسبة للجالية العربية أنا في خدمة جميع أبناء الجالية حتي الذين لا يقيمون في دائرتي، وأنا و أفراد مكتبي دائما في خدمتكم الرجاء لا تتردد في الاتصال أو إرسال إميل إلينا في أي وقت تجد نفس في حاجة لأي خدمة من خدمات التي تقع تحت سلطة المقاطعة.

في النهاية قدمنا الشكر لشريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو عن دائرة إيرنميلز علي وقته ومجهوده الشخصي في خلال تلك الأزمة وعلي عرضه الكريم لخدمة كل أبناء الجالية العربية حتي الذين يقيمون خارج دائرته.

شاهد أيضاً

مصريون بالخارج يطالبون بإقرار معاش ومعاك فى الغربة يتبنى الحملة

 أعلن المستشار أحمد بدوى المحامى وصاحب ومقدم برنامج معاك فى الغربة  الذى يذاع  كل خميس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *