الإثنين , مايو 18 2020

غدر الصحاب ..خنقت صديق عمرى وحبست دموعى فى رحلة نقل الجثة

🖋نازك شوقى

كشفت مباحث ملوى غموض العثور على جثة مجهولة الهوية فى النيل قرب مدينة ملوى والتعرف على الجانى فى وقت قياسى

كان اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا،تلقى إخطارًا من رئيس مباحث المديرية، بورود إشارة من مأمور مركز شرطة ملوي بالعثور على جثة شاب مجهولة الهاوية
وعلى الفور انتقل المقدم علاء جلال، رئيس المباحث، والنقيب مصطفى الحصري والنقيب احمد حمدان والنقيب وعمرو سليم والنقيب محمد رشدي معاونى المركز، وتبين أن الجثة لشاب مجهول الهوية ويرتدي جميع ملابسه وتم إيداع الجثة بالمشرحة

كثف رجال المباحث بملوي جهودهم بقيادة المقدم علاء جلال رئيس المباحث ومعاونيه مصطفى الحصرى وفى اقل من ٤٨ ساعة تم التعرف على هوية الجثة وهو لشخص يدعى ابو بكر من محافظة اسيوط قرية البدارى وتم تسليم الجثة لاهل المتوفى وضبط الجانى الذى اعترف امام رجال المباحث قائلا:خنقت صديق عمرى داخل شقة بمدينة نصر لسرقته.. وحبست دموعى فى رحلة نقل الجثة لمدة 4 ساعات من القاهرة للمنيا قبل إلقائها بالنيل.

صديقه”المجنى عليه” ابو بكر الشاب الذى يقيم في منطقة البداري بأسيوط، قرر البحث عن مصدر رزق أكبر، فسافر للإسكندرية للعمل بها، لجمع المال والدخول في مشروع الزواج، لا سيما أنه تخطى العشرين عاماً، حيث ظل يعمل بها لعدة سنوات، بينما فضل صديقه”الجانى” “إ.ع” البقاء في مسقط رأسه بإحدى قرى مركز ملوي بالمنيا.

اتفق الصديقان على لقاء يجمعهما في شقة بمدينة نصر، حيث قتل “إ.ع” صديقه “أبو بكر” لسرقة الهاتف وألف جنيه منه، ثم وضع الجثة داخل سجادة، واستأجر سيارة لنقلها من القاهرة للمنيا، حيث ألقاها بنهر النيل، وتم كشف الجريمة واعترف بتفاصيلها في المحضر رقم 2174 بعد القبض عليه برفقة شريكه الذى ساعده فى نقل الجثة.

شاهد أيضاً

أميرة حافظ تحذر المصريون العالقون من هذا الأمر .. والأهرام ترصد الصفحة رقم واحد للعالقين بالخارج

أميرة حافظ  لن نتوقف عن العمل فى ملف العالقين إلا بعد عودة آخر عالق مصرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *