الأحد , يونيو 7 2020
نجيب ساويرس

الطرش في الزفة .. و نجيب ساويرس

 تامر فرج

شهادة لله .. هحكي قصتين شخصيتين بمناسبة الهجوم علي ساويرس :

1 – من حوالي 20 سنة اشتغلت في اوراسكوم للفنادق لمدة 5 سنين, احلي رواتب ومزايا عينية كانت في السياحة لما الموسم يبقي Full وفل الفل , حصلت بعدها ازمة 11 سبتمبر, كل اللي شغال في السياحة يفتكر الايام السودا المهببة دي. كان بداية الموسم السياحي وللا سف انضرب كله !! .

 الحجوزات في الفنادق كلها وصلت صفر لكذا شهر , كل التجارة المرتبطة بقطاع السياحة وقفت .

الفندق مبيعملش حاجة سوي انه بيصرف وبس, تخيل فندق من سلسلة الفنادق دي فيه علي الأقل 500 موظف بيقبضوا مرتبات علي لا شئ, مصاريف تشغيل علي لا شئ لان مفيش أي إيراد يذكر !!

اضطرت الاداره بسبب الخسائر المهولة انها تخفض المصاريف وتخفض العمالة.

ابتدوا يختاروا افضل الخيارات الوحشة الاول, يمشوا العمالة الكاجوال وده طبيعي في اي مكان عمل, حظي حلو ان عقدي مفتوح .

وبعدها تم خفض المزايا العينية, ولم يتم تخفيض الرواتب بالطبع لكن بدل الخدمة (12% ) بقي قليل جداً لانه مرتبط بالمبيعات ! ابتدأ الموظفين يهاجموا ويشتموا في الإدارة وفي الشركة المالكة التابعة لعائلة ساويرس ويتهموهم بالجشع و البعض اتهمهم بالعنصرية والطائفية لأن عقده انتهي .. وبالرغم ان عائلة ساويرس معروفين بتسامحهم الديني و بكرمهم الشديد و وجدعنتهم و تواضع رجال مثل نجيب ساويرس او سميح ساويرس !

2 – من 15 سنة اشتغلت في دولة عربية , شركة بتدفع احلي رواتب ومميزات و للاسف حصلت الازمة المالية العالمية GFC والشركة كل مشروعاتها وقفت,كان فيها اكتر من( 15 ألف) موظف والمصروفات والرواتب كانت مهولة جداً, لكن الارباح تقريباً صفر !! ابتدوا برضة يختاروا افضل الخيارات السيئة اولاً, تخفيض كل المصروفات الغير ضرورية, العمالة الجديدة رجعت بلادها, وقف المزايا العينية,الرواتب اتخفضت بنسبة 25% . ولحسن الحظ عقدي كان مفتوح برضه ! ولأن صاحب الشركة قبطي, ابتدأ الاقباط في المجتمع القبطي داخل الكنايس هناك ينتقدونه بشدة ويصفونه بالجشع وانه مفترى وتعالت دعوات المئات منهم عليه لدرجة إهانته علناً في الكنائس !!

رغم ان الرجل كان أرخن معروف محترم وكريم جداً و ودود جداً !

في الحالتين السابقتين وبالرغم من اني اتضررت وبشدة من القرارات الادارية دي سواء بإلغاء الترقيات والمزايا العينية والتأمينات المجانية وتخفيض الرواتب . وبرغم حالة الحزن من سواد الوضع لانني عندي مصاريف والتزامات مالية لكن وضعت نفسي مكان صاحب الشركة والإدارة, هعمل إيه لو كنت مكانهم, لو الخسائر نازلة ترف لازم هاخد اجراءات صعبة لكن ضرورية للحفاظ علي الشركة من الانهيار وبالتالي الحفاظ علي جزء كبير من الموظفين وهم كانوا بالآلاف في الحالتين ! فكونك صاحب شركات ضخمة مضطر في بعض الأحيان انك تاخد اجراءات صعبة ومضطر تستحمل الهجوم العكسي سواء من الموظفين او الميديا . الوضع معايا ومع غيري هو نفس الشئ في شركات عالمية كبرى في الغرب المتحضر خارج مصر !!

ولو استمر الوضع الاقتصادي بهذا السوء ربما افقد وظيفتي هذه المرة, اكيد هحزن جداً لفقدها لكن انا متفهم الوضع لانه خسارة علي الكل وكارثة علي الاقتصاد !

الحكومات بره بتساعد مواطنيها كويس جداً في وقت الازمات. لكن معرفش الوضع في مصر بالكامل .. . لكن بالتأكيد ليس بالمثل !

صاحب العمل مش فاتح الشركة كدار مسنين او دار رعاية المجتمع, اكيد يهمه الربحية والنمو, ومع اصحاب الاعمال زي الشخصيتين اللي ذكرتهم دول لما بيكون فيه شغل وخير كتير .

الكل بيتبسط ! اللي بقوله ان محدش ابدأ بيفتكر الجانب الإيجابي, الناس بتفتكر الوحش بس او الجانب السلبي, سواء كنت موظف او صاحب عمل ! ممكن كلامي ميعجبش حد وممكن حد تكون له تجربة سيئة في نفس الشركتين او خبرات مماثلة في شركات اخري .. انت طبعا حر .

انا ضد التوجه الجمعي الممنهج وادارة عقول الناس بالنيابة عنهم ِانا بحكي تجربة شخصية الوف غيري عاصروها وعارفينها كويس اوي .

لكن شهادة لله .. انا شفت الحلو كله منهم ومقدرش انكر رغم اني كنت موظف حسابات صغير, لكن كانوا محترمين وكريمين جدا كإدارة وكأشخاص مالكين للشركات لا تربطني صلة قرابة لا من بعيد ولا من قريب بأي حد فيهم . واعتقد فرق السنين الطويلة وبعدي عن البلاد دي سنوات طويلة ينفي عني تهمة التملق لهم !

اللي بيحصل مع ساويرس هو هجوم ممنهج من جهات معينة بتوظف الإعلام للضغط علي ساويرس وهو من القلائل في مصر من رجال الاعمال المحترمين وكتير من الناس يشهدوا لهم وهو بيشكل جزء كبير من الاقتصاد المصري

ربما يكون ساويرس خانه التعبير في تصريحاته الأخيرة او ربما تكون اقتطعت من سياقها, لكن اللي اشتغل معاهم يعرف الناس دي اصيلة جداً

وانه يهمه عجلة الاقتصاد ترجع لأن الكل سواء اصحاب اعمال او موظفين حالياً تحت مقصلة الحظر (وهي ضرورية لا شك للحد من انتشار الفيروس ولا اعترض عليها ابدأ بل أؤيدها بشده ) لكن معركة الكل خاسر فيها رغما عنهم, الموظفين ورجال الاعمال . واعتقد ان ما كان يعنيه ساويرس هو تقليل تلك الخسائر بان الفيروس لو بدأ في الانحسار فيجب عودة الاعمال !!

شوفوا وابحثوا ليه بيهاجموه, لا اقصد من الناحية الدينية, وارجو البعد عن الجانب الطائفي , ولكن غريبة ان جداً ان يتفق بعض ابواق الاعلام المصري مع ابواق اعلام الاخوان في هجوم غير مبرر و زاد في الهجوم بوساخة وقذارة تنم عن حقد وغل شديد؟!

ابحث ومتبقاش زياط في الزيطة, او اطرش في الزفة !!

#انت_محتاج_اصلاح_يا_ابو_صلاح

#كورونا_وساويرس

شاهد أيضاً

بالفيديو كارثة شمالي روسيا وبوتن يعلن الطوارئ

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حالة الطوارئ في منطقة شمالي سيبيريا، بعد أن تسبب تسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *