السبت , يونيو 6 2020

الشهيد الذى أحزنت كلماته الشعب المصرى

ابن الفيوم يبكى بكلماته ملايين المصريين

🖋نازك شوقى

مازال الحزن والوجع يفرض كلمته الأولى والأخيرة على الشعب المصرى بعد فاجعة أمس التى راح ضحيتها شهداء من القوات المسلحة المصرية ، فى وقت العالم كله و مصر جزء منها مشغولة فى مكافحة ووقف جماح انتشار فيروس كورونا كوفيد – 19 ليستيقظ الشعب المصرى على عملية إرهابية

ونحن نقرىء ما تكتبه وسائل الإعلام المصرية والعربية والعالمية حول العملية الإرهابية الدنئية لفت انتباهنا شهيد الفيوم لكلماته المؤثرة التى كتبها قبل استشهاده

حيث استشهد المجند المهندس “محمد عوض حواس”، ابن مركز أطسا، في تفجير عبوة ناسفة بئر العبد قبل الإفطار بساعة، ليكون ثاني شهيد يقدمه مركز إطسا في أسبوع واحد، من خريجي كلية هندسة لم يلبث على التحاقهما بالتجنيد سوى 5 أشهر. 

آخر ما كتبه  الشهيد “محمد عوض”، عبر حسابه على  “فيسبوك”:


“أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه” مشيرا إلى اختياره مجندا بفرقة سلاح المهندسين من أكتوبر الماضي، وكان الشهيد قليل التدوين على صفحته التي كتب عليها فرحا بانتهاء مسيرته التعليمية ملتقطا بعض الصور مع زملائه قائلا: “وخلصت مسيرة التعليم.. ومناقشة المشروع.

ربنا يجمعنا على خير تاني إن شاء الله”. 

وشارك تدوينة أخرى تقول: “ربي عوضني خيرا عن كل شئ انكسر بنفسي، وكل يأس أصاب قلبي، ولا تجعل لي رجاء عند غيرك اللهم أرني الفرح بمستقبلي، اللهم سر قلبي بفرحة.. ويارب افرحني بشيء انتظر حدوثه اللهم أني متفائل بعطائك فاكتب لي ما أتمنى”. 
 
الشهيد محمد هو أوسط أخوته الثلاثة، أحدهم انهي دراسته الجامعية، والأصغر يدرس بكلية الحاسبات والمعلومات

شاهد أيضاً

البرازيل تهدد منظمة الصحة العالمية ..

كتبت / أمل فرج منذ فترة ليست بقليلة ومنظمة الصحة العالمية تثير الجدل حول مصداقيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *