الإثنين , يونيو 22 2020

"ضحايا الاختفاء القسرى" تدشن حملة تدوين على صفحات المرشحين للرئاسة

قال إبرام لويس، منسق حملة “رجعى بناتنا الأقباط يا مصر”، مؤسس “رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسرى”؛ إنه فى اليوم الثالث لحملة “رجعى بناتنا الأقباط يا مصر” نشرت 6 حالات فتيات مختطفات، وتفاعل أكثر من نصف مليون متابع على الفيس بوك، مشيرا إلى أن الحالات التى نشرتها الحملة، هى سارة إسحق عبد الملك، وكرستينا مرزق محروس حنا، ومريم ميلاد فريد، ونادية مكرم كامل مهنى، كوريستين ناجح جبرة ميخائيل، ودميانة أيوب رجاء جاد سيد.

وأعلن مؤسس الحملة فى بيان، مساء أمس الثلاثاء، أن الحملة ستبدأ بعدة فعاليات، منها حملة يوم كامل للتدوين على صفحتى المرشحين للرئاسة حمدين صباحى والمشير عبد الفتاح السيسى، لوضع القضية أمامهم، وحملة أخرى موجهة إلى صفحات بعض الشخصيات العامة والسياسية حول العالم، كما حدث وأعلنوا دعمهم ومساندتهم لقضية خطف فتيات نيجيريا، على أن يتم نشر عريضة تشمل توضيح للقضية وموقف الحكومة فى حالات الخطف والاختفاء القسرى والإجبار على تغيير الديانة، ومخالفة الحكومة المصرية لقانون حماية الطفل، وسيتم جمع توقيعات على العريضة وإرسالها لجميع منظمات حقوق الإنسان حول العالم باللغة العربية والإنجليزية.

وأوضح “لويس”، أنه بخصوص المختطفة “نادية”، فإن والدتها أجرت مداخلة على “قناة التحرير” ببرنامج صح النوم أول أمس، وقالت، إن رئيس المباحث قدم لها عقد زواج لابنتها القاصر من شخص يدعى أحمد حماد إبراهيم، البالغ من العمر 48 سنة هارب من عدة أحكام، وأضافت أن عمدة القرية ساومها على شرفها من أجل عودة ابنتها.

واستنكر، تصريحات اللواء محمد نور مساعد وزير الداخلية، التى قال فيها خلال الحلقة “أنا عندى حفيدين ولو اتخطفوا هدفع الفدية”، قائلاً؛ “لو الأسرة فقيرة وليس لديها المال للدفع هل يُقتل المخطوف من الجناة، كما حدث فى حالة أبانوب عزيز ناروز بالصف الثانى الإعدادى بمركز ديروط؟”، لافتا إلى أنهم سبق وأن دافعوا عن فتاة تدعى “منة الله إمام” بالمقطم، وأن الرابطة تتلقى حالات خطف لفتيات مسلمات ومسيحيات.

هذا الخبر من : اليوم السابع مصر

شاهد أيضاً

رسالة من الدكتور عماد فيكتور الى وزير الكهرباء

نويت اليوم أن أكتب في سلسلة مقالاتي بهدوء عن الفاعل الحقيقي في زيادة فواتير الكهرباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *