الإثنين , يونيو 1 2020
ماجدة سيدهم

لا تلوموني فأنتم المتهمون

بقلم / ماجدة سيدهم

في كل مرة اقف أمامكم.. أنا المتهم ..وأعلنها صراحة.. أني أنه هو الجاني الوحيد في كل نزاع وسفك دم وترهيب وكل خراب .. في كل مرة و بجراة المجاهد أقف على كل الأشلاء والحطام والدموع ..وأضحك بالفوز وأسخر من حماقتكم

لماذا تتهمونني الآن بالمروع أن كانت لديكم حجة لمطاردتي فآتوني بها إن كنتم لاتعرفونني فهأنا أذكركم أنا لست سوى ضحيتكم .. أنا الصغير الذي انتهكوا طفولته بالتخويف واغتالوا عقله بالخرافات .. انا تلميذ كتبكم وعمائمكم وتراثكم وقساوة قلوبكم يوم أخذتم مني لعبي وحشوتموها بالبارود وقلتم أني من مصاف المؤمنين وكتبتم على جبيني “مجاهد للموت ”

انا تلميذ شروركم الذي أتقن الكراهية وصدق أن كل جميل حرام وكل علم ضلال وكل فن إثم أنا الذي تربصت بأمي واعتقلت أختي واحتقرت أبي ولا زلت أصدق أني المجاهد لله

إن قدرتم أن تكذبونني فهأنا أمامكم .. اطلقوا الرصاص عليا الآن وأميتوني ..

من إذا فينا المتهم .!

شاهد أيضاً

الاختيار ..طلقة رصاص في قلب السؤال

بقلم / ماجدة سيدهم ( الكورة في ملعبك ) وماببن فداء الوطن أو نكاح الحور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *