السبت , يونيو 6 2020
الصيدلى المصرى بن شنودة

الصحف المصرية تتحدث عن الصيدلي المصري الكندي “بن شنوده”.

صيدلى مصرى يتولى رئاسة نقابة الصيادلة المستقلة بكندا

نشرت جريدة روز اليوسف العريقة تقريرا لها في باب “الجسر” الذي يحرره الزميل فتحي الضبع, تقريرا مشرفا عن الصيدلي باهر “بن” شنودة. كواحد من رموز الجالية المصرية في كندا

وواحد من أنجح الشخصيات المصرية في المهجر. وقالت “روز اليوسف” في تقريرها

باهر أسعد شنودة المعروف في كندا بأسم بن شنودة، حاصل علي بكالوريوس صيدلة من جامعة طنطا ١٩٨٢ وحاصل علي ماجستير إدارة أعمال من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

شغل منصب مدير التصنيع والتسويق بشركة جلاكسو مصر قبل الهجرة لكنداعام ١٩٩١.

عمل بمجال الصيدلة، كون أول مؤسسة تحت أسم نقابة الصيادلة المستقلين للدفاع عن حقوق الصيادلة المستقلين في كندا، ضمت ١٣٠٠ صيدلي، كانت ولا تزال صوت الصيدلي القوي في أونتاريو بكندا.

تم اختياره كواحد من فريق مكون من ست صيادلة للتفاوض مع حكومة مقاطعة أونتاريو فيما يخص حقوق الصيادلة.

تم اختياره سنة ٢٠٠٩ و٢٠١٠ ليكون المتحدث الرسمي لاتحاد الصيادلة في أونتاريو وعضو لجنة إدارة الأزمات في هيئة اتحاد الصيادلة. كان ضيفا علي وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة في وقت مشاكل الصيادلة في أونتاريو مع الحكومة الليبرالية برئاسة دالتون ماجينتي.

إختارته الشركة الإعلامية روجرز كندا ليكون كاتب ومحاضر كورسات تدريبية للصيادلة في كل مقاطعات كندا. هو صاحب أول فكرة تكوين مجموعة شراء للصيادلة المستقلين وهي أول نموذج استطاع من خلاله الصيادلة المستقلين وأصحاب الصيدليات الصغيرة أن يكونوا قوة شرائية كبيرة لها نفس امتيازات الصيدليات المملوكة لشركات كبيرة في كندا.

ولقد أصبح لهذه الصيدليات القدرة علي المنافسة مع الشركات الكبيرة التي تملك سلسلة صيدليات في كندا.

أطلق علي المجموعة أسم الصيادلة المتحدون، انتشرت المجموعة لتصل الآن ٣٦٠ صيدلية في أنحاء أونتاريو بمشتريات تتعدى ال ٣٠٠ مليون دولار سنويا. نجاحه في مجال الصيدلة والإدارة لفت نظر السياسيين له فطلبه حزب المحافظين بـ أونتاريو للترشح عنه في سنة ٢٠١١.

وبهذا يصبح أول مصري يطلب منه حزب المحافظين النزول للانتخابات ويمنحه دائرة بتزكية رئيس الحزب. الدكتور بن يفتح دائما أبوابه لجميع المصريين وخصوصا الصيادلة، يتدخل لحل مشاكل جميع الصيادلة مع الجهات الحكومية ويمثل واجهة مصرية مشرفة لكل المصريين بكندا.

الأهرام الكندي يشكر “روز اليوسف” الغراء على حرصهم الدائم لربط المهاجرين المصريين بالوطن الأم ومد جسور التواصل مع الجاليات المصرية في كل العالم.

شاهد أيضاً

مصر للطيران توضح حقيقة بدء الرحلات بين مصر و الإمارات ..

أمل فرج تتداول وسائل التواصل شائعات مختلفة منذ بدءعودة الحياة تدريجيا لشكلها الطبيعي ، وكان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *