الإثنين , يونيو 8 2020

قيادي كندي يطالب باستخدام قانون سيرجي ماجنستي ضد الصين بسبب كورونا

دعي بيتر ماكاي القيادي الكندي والذي شغل عدة مناصب وزارية في حكومة ستيفن هاربر منها الدفاع والعدل والخارجية والمرشح لقيادة حزب المحافظين الكندي والتي ستجري انتخاباتها في يوليو.

إلي استخدام قانون سيرجي ماجنستي الذي يسمح بفرض عقوبات ضد الرعايا الأجانب في حالة إرتكاب جرائم جسيمة لحقوق الإنسان ضد الصين.

وقال ماكاي أن يجب أن نستخدم قانون سيرجي ماجنستي ضد الصين إذا كان هناك إمكانية تحديد أفراد بعينهم قاموا بمنع معلومات متعلقة بـ وباء كورونا.

وأضاف ماكاي أن استخدام هذا القانون يعطي لنا الحق في في محاسبة الأفراد عن الأفعال السيئة في حالة أن يكون هناك دليل مادي ضدهم.

موضحا أنه إذا كان هناك دليل علي أن ثمة معلومات أنه كان بالإمكان محاصرة الفيروس في وهان الصينية ومنع تفشي الوباء في العالم لابد أن تكون هناك محاسبة لهؤلاء.

من المعروف أن القانون الذي أشار إليه ماكاي تم تسميته باسم سيرجي ماجنستي وهو محام روسي تعرض للتعذيب والسجن في روسيا ثم توفي نتيجة التعذيب في السجون الروسية بعد اتهامه بعدد من الجرائم.

هذا ويعتبر بيتر ماكاي من أقوي المرشحين لقيادة حزب المحافظين حيث يتصدر استطلاعات الرأي ويلقي منافسة قوية من إيرن أو توول حيث يتوقع أن يكون الكاسب واحد منهما ودونا عن باقي المرشحين.

شاهد أيضاً

قلق وخوف لدى المصريين بعد نشر بيان وزارة الصحة اليوم الأحد

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن خروج 423 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *