الثلاثاء , يوليو 28 2020

الطبيب الذي رفض تبرع المليون جنيه ، وتقرب له المشاهير، ماذا تعرف عنه ..

لقب بطبيب الغلابة ، ومنحه نادي الزمالك العضوية الشرفية مدى الحياة ، ورفض تبرع مليون جنيه ، من يكون ؟

كتبت / أمل فرج

طبيب الإنسانية ، الذي لم يسع لحظة للمال ، رغم أن ذلك كان ميسورا له أن يتمكن من أسباب الثراء ، ولكنه آثر أن يكون نصيرا للفقراء و المحتاجين ، وغير القادرين ، و أن يكون عونا لهم على الحياة ، ويكفيهم ما قد يعانون في مسيرة الحياة من عديمي الضمير ، ممن لا يرحم فقرهم وعوزهم ، في زمن غلب على أهله الجشع ، والتربح ولو كان المقابل آلام البشر ، حتى من طائفة الأطباء المتاجرين بأوجاع المرضى ..


وأبدى مرتضي منصور، سعادته بزملكاوية الدكتور محمد مشالى وإنسانيته ووقوفه بجوار الفقراء، حيث قرر منحه العضوية الشرفية مدى الحياة له ولأسرته.

وكان مشالي حديث الساعة في الفترة الأخيرة بعد رفضه للمساعدات المالية، إضافة لمساعدته في تخفيف آلام المحتاجين، ليطلق عليه طبيب الغلابة
، كما أوصى نجله ” وليد ” ألا يحصل على كشف من ” الناس الغلابة “

من هو طبيب الغلابة ” محمد مشالي” الذي رفض تبرع برنامج “اطمأن قلبي” بمليون جنيه

“استوصوا بالفقراء خيرا” هذه الجملة التي أثار بها الدكتور محمد مشالي الجدل في ظهوره خلال حلقة برنامج “قلبي اطمأن” الإماراتي، وهو برنامج خيري يساعد الناس في دول مختلفة، لا يظهر مقدم البرنامج وجهه حتى لا يعرف أحد شخصيته لكن الجميع يعلم أنه من الإمارات.
طبيب الغلابة
حيث قام بعرض مبلغ مليون جنيه للطبيب المصري المعروف بـ”طبيب الغلابة” ونقله إلى عيادة أكبر وسماعة طبية، إلا أنه رفض كل شيئ عدا السماعة الطبية، ووجه الفريق بالتبرع بالمبلغ لملاجئ الأيتام.
معلومات عن طبيب الغلابة محمد مشالي
“طبيب الغلابة” كان عند حسن ظن المرضى به عندما بقي على عهد والده بأن يحافظ على عيادته، ويساعدهم قدر استطاعته، ونرصد معاكم هذا التقرير المختصر عن أبرز المعلومات عن محمد مشالي.
• لقب بطبيب الغلابة، عيادته في طنطا في ميدان السيد البدوي.
• ولد محمد مشالي في محافظة الغربية في الأربعينيات لأب يعمل مدرسا.
• طلب منه والده أن يدخل كلية الطب وتوفي والده يوم تخرجه عام 1967

شاهد أيضاً

لأول مرة .. السيسي يطالب الإعلام المصري بهذا الأمر ..

كتبت / أمل فرج بشأن أزمة مصر مع إثيوبيا حول ملفها الشائك بشأن سد النهضة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *