السبت , يونيو 6 2020
سامح حنين

القبض على الصحفى سامح حنين وحبسه 15 يوماً

بعد حبس الصحفي “هيثم محجوب” والمنتج السينمائي “معتز عبد الوهاب”، قررت نيابة أمن الدولة بالقاهرة، اليو، حبس الصحفي القبطي “سامح حنين”، مخرج فيلم “حياة البابا”، 15 يومًا بتهمة مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها.

وقال المحامي محمود بلال، إن نيابة أمن الدولة، قررت حبس الصحفي “سامح حنين” 15 يوماً احتياطياً على ذمة القضية رقم 586 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، بعد يوم من القبض عليه.

وكشف المحامي، أن قوات الأمن كانت قد ألقت القبض على سامح حنين من منزله.

وبحسب بلال، يواجه الصحفي “سامح حنين” اتهامات بـ “مشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها، إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ونشر أخبار وبيانات كاذبة”.

يذكر أن “سامح حنين” عمل في عدد من الصحف منها صحيفة البديل اليسارية والتي حصل على عضوية النقابة منها.

كما شارك في صنع عدد من الأفلام التسجيلية عن حياة البابا شنودة وبعض الفنانين المصريين، وتخصص سامح حنين  في الملف القبطي وحقق العديد من الانفرادات فيه، كما شهد له زملاءه بمهنيته

القضية 586

يذكر أن القضية 586 أمن دولة، لسنة 2020 تضم أيضاً الصحفي بجريدة المصري اليوم “هيثم حسن”، والمنتج السينمائي “معتز عبد الوهاب”، وأيضا الناشط السياسي والحزبي أحمد ماهر “ريجو”.

كانت نيابة أمن الدولة، قد قررت الأربعاء الماضي، حبس “هيثم محجوب” الصحفي بجريدة “المصري اليوم” 15 يومًا على ذمة التحقيق، بتهمة “الإرهاب”، على خلفية عمله مع قناة الجزيرة.

وكشف المحامي كريم عبد الراضي، أن النيابة وجهت له تهم “الانضمام لجماعة إرهابية والإمداد والتمويل ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي”.

كما رصدت “الجبهة المصرية لحقوق الإنسان” في بيان لها أن قرار نيابة أمن الدولة بحبس الصحفي هيثم محجوب (34عامًا)، جاء على خلفية اتهامه بالعمل مع قناة الجزيرة.

وأكدت الجبهة أن محجوب تم القبض عليه من منزله بمنطقة دار السلام بمحافظة القاهرة بتاريخ 11 مايو، وتم اصطحابه إلى مقر جهاز الأمن الوطني بدار السلام، إلى أن تم عرضه على نيابة أمن الدولة الأربعاء الماضي.

وأوضح بيان الجبهة أن النيابة قامت بإعادة عرضه مرة أخرى على جلسة تحقيق، حيث تطرق التحقيق لعموم عمله الصحفي والإعلامي، وحول الاتهامات الموجهة إليه بالتعاون مع قناة الجزيرة.

أما المنتج “معتز عبد الوهاب”، فقد قررت النيابة حبسه على ذمة نفس القضية 586 لسنة 2020 أمن دولة، بتاريخ 11 مايو، واتهمته باتهامات شبيهة بالموجهة إلى هيثم وسامح.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا حبس المنتج السينمائي “معتز عبد الوهاب” 15 يومًا على ذمة التحقيق، على خلفية اتهامه بالعمل مع قناة الجزيرة الوثائقية، وذلك بعد إخفائه قسريًا لمدة 5 أيام.

ووجهت النيابة لعبد الوهاب اتهامات بمشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة.

وعبد الوهاب هو منتج سينمائي لعدد من الأفلام، بينها “لما بنتولد، قلب مدينة القاهرة، الطيب سيرة ذاتية للوطن، بصمات علي بدرخان، ومكان اسمه الوطن”.

يأتي  القبض على “سامح حنين”، و“هيثم محجوب” و”معتز عبد الوهاب” وسط حملة  أمنية واسعة، طالت العديد من الناشطين في مجال حقوق الإنسان خلال شهر رمضان، ردًا على انتقاداتهم عبر مواقع التواصل لإجراءات الحكومة في مواجهة أزمة فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

معدلات تاريخية لأسعار الذهب بالسوق المصرية ..

كتبت / أمل فرج تحركات مفاجئة ومتواترة في أسعار العملات و الذهب ، الذي تنعكس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *