الإثنين , يونيو 1 2020
ماجدة سيدهم

شرف المموه وسحره

بقلم / ماجدة سيدهم

لاننكر شغف أغلب الشعب بمتابعة أحداث مسلسل الاختيار لبطله الشهيد أحمد المنسي (بغض النظر عن الجرعة الدينية ) لحتى صارت بين أغلب المشاهدين حالة من صحوة الانتماء للوطن والافتخار برجال الجيش وبمبهابة الحياة العسكرية بكل ماتحويه من هيبة وتحديات وتضحيات هي بلا شك البطولة الفاخرة .. دا كان واضح فيما تناولته العديد من صفحات الفيس بوك وفيما تتداوله الحوارات بين الناس خاصة الشباب ..واللي كان أجمل ماكتب فيها :

“خلاص حلقة كمان وحاننزل نحارب معاكم في سينا..”

“أحنا عشقنا سينا بسببكوا .” .. ” هي دي الرجالة ولا بلاش ” ” يالهوي اللبس الميري دا مالوش حل “

” لو بإيدي انزل أشرح ولاد الكلب دول واحلق شنبهم واحد واحد ”

“اقسم بالله احنا ماعندنا دم ..يبقى عندنا جيش بالعظمة دي واحنا هنا عايشين البلالا.. ومش عاجبنا كمان .

” “هو دا اللي لازم يتدرس في المدارس خللي الاجيال الجاية تنضف “,

” مين مابتتمناش تتجوز ظابط جيش أو شرطة ..منظر برضه ..” ..” كله إلا المموه .. فخامة ”

“ياريت يسمحوا للبنات تدخل الجيش ..دي حاجة تشرف ”

” المسلسل دا طلع الظابط اللي جوه أمير كرارة.. وطلع الإرهابي اللي جوه أحمد الرفاعي ..”

“, مش حانقدر نشوف كرارة غير ظابط جيش ” “ماجدة منير ..الأم أم حتى لو ابنها إرهابي ”

” أتوجع قلبنا أكتر على الشهدا لما عشنا معاكوا تفاصيل الأحداث”

* .صحيح مهما كتبنا من دراما ونقلنا وقائع وحقائق وشواهد فهي مش أكتر من أفضل المحاولات اللي بتنقل تصوراتنا عن الواقع إلى الشاشة .. فالواقع دوما أكتر قوة ودقة وثراء وفخامة .. في كل الأحوال من أجمل إيجابيات المسلسل هي جدارة الاداء التمثيلي لفريق العمل لحتى صدقنا أن كل منهم هو بالفعل الشخصية الحقيقية بالفعل ..

أتمنى أن يستمر تقديم تلك البطولات العسكرية دراميا على مستوى رفيع الكتابة والانتاج والإخراج فهي شهادة انتماء تعتز بها الأجيال ووسام على صدر كل مصري أصيل وشهادة فخر لفخامة جيشنا العظيم ..

شاهد أيضاً

الاختيار ..طلقة رصاص في قلب السؤال

بقلم / ماجدة سيدهم ( الكورة في ملعبك ) وماببن فداء الوطن أو نكاح الحور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *