الإثنين , يونيو 1 2020
نساء كندا

ظاهرة كندية “كورونا يصيب ويقتل النساء أكثر من الرجال ومراكز بحثية تبحث عن تفسير

 حقاً أنه لغز كندى ففى الوقت  الذى تظهر فيه جميع الدراسات العلمية والإحصائيات في معظم دول العالم أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات فيروس كورونا والوفاة بسببه مقارنة بالنساء، بسبب أمور كثيرة أولها   خروج الرجال أكثر من النساء فى الشوارع ، واستمرار  بعض الأعمال  التى تعتمد على الرجال فقط بالرغم من  الحظر

 إلا أن الأمر مختلف بدولة كندا فهي الدولة الوحيدة التي شهدت وفيات أعلى من النساء

 حيث تشير أحدث البيانات الصادرة أنها واحدة من الدول القليلة التي ترتفع فيها معدلات الوفيات والعدوى بكورونا بين النساء عن الرجال.

 ففى  مقاطعة كيبيك على سبيل المثال

كان الفيروس مدمراً بشكل خاص في  هذه المقاطعة ، التي لديها حتى الآن أكثر من 42 ألف حالة إصابة مؤكدة وحوالي 3500 حالة وفاة  وفقًا للإحصاءات الحكومية.

كما شهدت مقاطعة كيبيك أيضًا أكبر تفاوت بين الجنسين في حالات فيروس كورونا من بين جميع المقاطعات الكندية حيث شكلت النساء 59.4٪ من حالات الإصابة بالفيروس المؤكدة و 54.6٪ من الوفيات

في حين أن البحث لا يزال جارياً، وعدم وجود عينات من المجتمع تظهر الصورة الكاملة، يعتقد بعض الخبراء أن هناك العديد من التفسيرات لوجود اختلافًا بين الجنسين في معدلات الإصابة والوفيات، مقارنة ببقية العالم:

قال الدكتور دونالد شيبرد، أستاذ ورئيس قسم علم الأحياء الدقيقة والمناعة  في جامعة ماكجيل: إن جزءًا كبيرًا من معركة كيبيك ضد الفيروس كانت في مرافق رعاية المسنين التى يوجد بها عدد كبير من النساء  عن الرجال

وقال شيبارد “أحد العوامل هو أن تفشي المرض في كيبيك هو تفشي مختلف تمامًا عما شوهد في المقاطعات الأخرى.

تم نقل الفيروس لأول مرة إلى دور الرعاية من قبل أفراد الأسرة الذين قاموا برحلات إلى الخارج خلال عطلة المقاطعة في أوائل مارس.

 تسبب فشل السلطات في الاستجابة بسرعة وفعالية في الأيام والأسابيع التي تلت ذلك في انتشار COVID-19 على نطاق واسع في عشرات المنازل، وفقًا لهيئة الإذاعة الكندية (CBC).

تفاقم الوضع بسبب النقص الكبير في طاقم معدات الحماية الشخصية (PPE) حيث بدأ الآلاف من العاملين في الرعاية المنزلية يصابون بالفيروس.

وفقا لبيانات المقاطعات ، كان 82 ٪ من وفيات كيبيك يعيشون في دور رعاية طويلة الأجل.

علاوة على ذلك، تشكل النساء أكثر من 75 ٪ من السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 85 عامًا وأكثر في دور الرعاية، وفقًا للبيانات المذكورة في Montreal Gazette.

كما أن متوسط ​​عمر النساء في مرفق رعاية المسنين أكبر من متوسط ​​عمر الذكور.

2- تأثر العاملون في مجال الرعاية الصحية و 80٪ منهم من الإناث

هناك تفسير آخر للاختلاف بين الجنسين في كندا يمكن أن يكون أن الفيروس قد أثر على العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية، و 80٪ منهم من الإناث – قد تأثروا بشكل كبير

وفقًا لـ CBC ، فإن ما لا يقل عن 4000 من العاملين في مجال الرعاية الصحية أثبتت إصابتهم بـ COVID-19 في كيبيك، مما يشكل ثاني أكبر جزء من الإصابات خارج دور رعاية المسنين

 على الصعيد الأخر جاء تقرير مقاطعة أونتاريو  أمس الأربعاء كالأتى

 ارتفاع  حالات الشفاء حيث سجلت المقاطعة  292 حالة جديدة

تم شفائها ليصل عدد الحالات إلى 18.190 حالة شفاء بنسبة مئوية 76.5%.

أما على صعيد الإصابات  سجلت الوزارة اليوم 390 حالة إصابة جديدة ليصل الإجمالي 23.774 حالة إصابة منهم 24.4% ما زالوا يحملون مصابون وتم شفاء 76.5% منهم.

وأيضا سجلت المقاطعة اليوم 43 حالة وفاة ليصل عدد الوفيات 1.962 حالة وفاة حتى الأن.

ويوجد بالمستشفيات 991 حالة يتلقون العلاج منهم 160 حالة بالعناية المركزة بينما يوجد منهم 120 حالة يحتاجون لأجهزة دعم التنفس.

شاهد أيضاً

وفاة د. رونز يسًى مقار نسيب د. رأفت جندي

الأهرام الكندي ينعي رحيل د. رونز يسًى مقار نسيب د. رأفت جندي ينعي الأهرام الجديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *