السبت , يونيو 6 2020

تريند ” رجاء الجداوي ” ، و وفاة الطبيب ” وليد فتحي” يفتح النار على وزيرة الصحة ..

كتبت / أمل فرج

استغاثات متوالية للأطقم الطبية في مصر ولنقابة الأطباء بمزيد من الرعاية و الحماية ؛ ليتسنى لهم القيام بمهمتهم ، ولكن طال الأمد و لازال الأطباء يناشدون ، و يستغيثون ، حتى تتكرر حالات وفيات الأطباء في مشهد لافت للعالم ، كما لفت انتباه منظمة الصحة العالمية و العالم أجمع ارتفاع معدلات وفيات مصابي كورونا في مصر ، حتى أصبحت الأولى في إحصائيات الوفيات في أفريقيا بأكملها ، مما يشير بأصابع الإهمال تارة ، و الاتهام بالتقصير و التقاعس تارة أخرى تجاه الرعاية الطبية و توفير كافة ما يمكن أن يجب توفره لمرضى كورونا ، و لطاقمهم الطبي ، وعلى وزيرة الصحة د. هالة زايد أن تستوضح للشعب المصري وللأطباء أولا ماذا يتم وماذا يحدث ، حتى تخرج لنا هذه الأرقام التي تفوقنا بها أكثر الدول فقرا و جهلا ، والحقيقة أن الأمر ليس منوطا بوزيرة الصحة ـ فقط ـ و إن كانت هي المسئول المباشر ، ولكن على مجلس الوزراء أن يتدخل ، خاصة وقد تعاقبت وفيات الأطباء حتى استغاثت النقابة مجددا ، مهددة بالتصعيد ، وقد أيد الشعب المصري مطالب نقابة الأطباء بعدما لوحظ ـ جليا ـ مما آل إليه وضع الأطباء خاصة عند مقارنتهم بما وجدته النجمة رجاء الجداوي ، عقب إعلان إصابتها بالفيروس ، من رعاية فورية ، فائقة ، بينما يستغيث الأطباء ، ولا من مجيب حتى الموت ، في مشهد استفز المصريين ، وعلى رأسهم الأطباء ، الذين جددوا خروجهم مطالبين بحقهم في الحماية و الرعاية ، و توفير الإمكانيات لذلك ، خاصة بعد وفاة الدكتور الشاب ” وليد يحي ” ، والذي مكث ثلاثة أيام ولم يستطع الحصول على سرير له في مستشفى العزل حتى توفي ، بينما تتم الرعاية بدرجة ” VIP” لآخرين ..

شاهد أيضاً

البوليس الكندي يلقي القبض علي عضو برلماني فيدرالي من أصول عربية

الأهرام الكندي: قامت الشرطة الكندية بالقبض علي عضو البرلمان الفيدرالي ذو الأصول العربية “مروان طبارة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *