السبت , يونيو 6 2020

هل سينجح الحاقدون فى محاربة الدكتورة ترك بط أم سيرفعها البسطاء فوق مكائدهم ؟

 بعد التوعية المستمرة بفيروس كورونا بين أرجاء بلدتها  لم تترك فيها الدكتورة ترك بط  أو هيرو كورونا المنوفية كما يطلقون عليها  شارع أو حارة  تتحدث عن كورونا وعن خطورته وعن طريقة الوقاية خوفا على أبناء محافظتها تحت مبادرة ( جيالك_ اوعيك)

 لم يقتصر الأمر على النزول أو المساعدة فى مواجهة فيروس كورونا فقط ولكن التقط البسطاء من أهل المنوفية  صور للدكتورة ترك بط وهى بجوار سيارة شفط المياه من الشوارع  أثناء مشكلة السيول بالمحافظة

 كل ذلك لم يكن النهاية أنما شاركت الدكتورة ترك بط  فى أعمال الخير من خلال  توفير أكياس محملة بالمواد الغذائية لعمال اليومية والبسطاء  ممن أصابهم الضرر من فيروس كورونا 

 كل تحرك للدكتورة ترك بط  بين أبناء بلدتها يراه البسطاء  محبة من إنسانة  بسيطة محبة  لأبناء  محافظتها

أما أعداء النجاح فيرون ذلك خطر على مصالحهم  فيعدون العدة  لإسكاتها فهل سينجح الحاقدون وأعداء النجاح  أم  ينجح  البسطاء  ويرفعون ترك بط فوق اى مكيدة؟

 هذا ما سنرصده بشكل مستمر الفترة القادمة

شاهد أيضاً

أونتاريو تفقد مليون وظيفة منذ انتشار وباء كورونا

فقدت أونتاريو أكثر من مليون وظيفة في الأشهر الثلاثة الماضية منذ إنتشار وباء COVID-19. ووفقًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *