السبت , يونيو 6 2020

زعيم الديمقراطيين الجدد يهاجم ترودو بسبب موقفه من مظاهرات أمريكا ويتهمه بالنفاق

هاجم “جاميت سينج” زعيم حزب الديمقراطيين الجدد موقف رئيس الوزراء الكندي جستين ترودو من موقفه وتصريحاته بشأن المظاهرات التي تشهدها الولايات المتحدة هذه الأيام بعد مقتل “جورج فلويد” قائلا أن “صمته يكشف نفاقه” .

وقال عندما سئل الثلاثاء للتعليق على تهديد ترامب بأستخدام القوة العسكرية ضد المتظاهرين الذين يتظاهرون ضد وفاة الأمريكي الأفريقي جورج فلويد علي يد الشرطة ، توقف ترودو مؤقتًا لمدة 21 ثانية قبل الرد بعبارات دقيقة. وقال “نحن جميعا نراقب في رعب وقلق ما يجري في الولايات المتحدة”.

“لقد حان الوقت لجمع الناس معا … إنه وقت للاستماع. إنه وقت للتعلم ، عندما تستمر الظلم على الرغم من التقدم على مدى سنوات وعقود.”

قال سينغ إن ذلك ليس جيدًا وليس كافيا. وإن الناس كانوا “متفرجين سلبيين” لفترة طويلة ، مما مكن الكراهية والعنصرية من الازدهار والتغلغل في بلادنا.

و إن من هم في مواقع السلطة ، مثل رئيس الوزراء ، يجب أن يكونوا قدوة للجميع لدفعهم علي عدم السكوت علي العنصرية. مضيفا ” ينبغي على رئيس الوزراء الكندي أن يدين الكراهية والعنصرية التي تحدث جنوب الحدود مباشرة ، وإذا لم يتمكن رئيس الوزراء من فعل ذلك ، فكيف يتوقع من الناس العاديين أن يكون موقفهم؟” قال سينغ. مستطردا إن تصرفات ترامب “تستحق الشجب” وتثير التوترات في الولايات المتحدة. وأدان الزعيم الديمقراطيين الجدد فشل رئيس الوزراء جاستن ترودو في وصف الأعمال “المشينة” “حسب وصفة”التي قام بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع تصاعد الاحتجاجات على العنصرية المعادية للسود.

أما زعيم كتلة كويبيك لويس إيف فرانسوا بلانشيه إن ترودو “يحتاج أن يكون أكثر صلابة وقوة” وينبغي أن يظهر المزيد من الشجاعة في مواجهة الأعمال العدوانية التي يقوم بها ترامب والتي تغذي الفوضى في شوارع البلاد. وقال بلانشيه إن رئيس الوزراء “أكثر ميلاً” لاتهام الكنديين بالعنصرية من “اتهام دونالد ترامب بالتحريض وإثارة توترات اجتماعية خطيرة”. مضيفا زعيم الكتلة “السيد ترودو أكثر ميلا لاتهامنا بشكل جماعي بجميع الرذائل”.

وقالت رئيسة حزب الخضر إليزابيث ماي إنها ليست مستعدة لانتقاد رئيسة الوزراء ونائبة رئيس الوزراء كريستيا فريلاند بسبب صمتهما بشأن تهديد ترامب باستدعاء الجيش لاستعادة النظام في المدن الأمريكية. مضيفة إن الاثنين يحاولان الإبقاء على علاقة صحية مع إدارة ترامب للتفاوض على اتفاقيات ، مثل اتفاقية إدارة الحدود خلال جائحة COVID-19. وهناك فرق بين مواقف ودور الحكومة ومواقف ودور المعارضة

“أريد أن أعطي رئيس الوزراء ونائب رئيس الوزراء مساحة من الحرية في كيفية تعاملهما مع البيت الأبيض. ولكن بصفتي الشخصية ، بصفتي الزعيم البرلماني لحزب الخضر ، لا يمكنني السكوت علي ما يحدث في الولايات المتحدة من عنصرية ضد السود.

وقالت إن الولايات المتحدة ليست آمنة للأشخاص الملونين ويجب على كندا التفكير في قبول اللاجئين ، على الرغم من السياسة الحالية المتمثلة في عدم قبول طالبي اللجوء بسبب مخاوف تتعلق بالصحة العامة وأمور فرضتها علينا ظروف إنتشار فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

القلق والخوف يعود وبقوة لدى المصريين بعد بيان وزارة الصحة اليوم

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن خروج 402 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *