السبت , يونيو 6 2020

رغم كورونا .. المدارس الخاصة تطالب أولياء الأمور بسداد مصروفات العام الدراسي الجديد

كتبت / أمل فرج

في ظل مطالبة بعض المدارس الخاصة لأولياء الأمور بسداد المصروفات الدراسية من الآن ، ولازال الوضع بالنسبة لتفشي فيروس كورونا لا يمكن المسئولين من اتخاذ قرارا قاطع بشأن العام الدراسي المقبل ، مما أثار استياء جميع أولياء الأمور ، بل و الرأي العام من أمر المدارس الخاصة المطالبة بسداد المصروفات ، بل و تطالب بسداد اشتراك ” الباص ” ، الأمر الذي يعكس نظرة مادية بحتة ، تغيب تماما عن المنطق والمعقول ، وقراءة الواقع الذي يعيشه الجميع ، خاصة و ان مصير الدراسة بالمدارس بالشكل التقليدي أمر لازال يخضع للنقاش ، لم يحسم في ملف الدراسة بالعام القادم أي قرار ، ولا ندري كيف ستسير الأمور حتى اقتراب موعد الدراسة ، والذي على أساسه سيتمكن المسئولون من اتخاذ القرار المناسب للوضع حينها ، فكيف تتجرأ المدارس الخاصة على المطالبة بالمصروفات الدراسية واشتراكات الباص ، ولم يحسم بعد طبيعة الدراسة بالعام المقبل ، خاصة في ظل استمرار تفشي كورونا ؟ !

أوضحت مصادر بوزارة التربية والتعليم أنه بالنسبة لمصروفات العام الدراسى المقبل فليس من حق المدارس الخاصة أن تقوم بتحصيلها من الآن، خاصة أن العام الدراسى المقبل لم يتم حسم موعد انطلاقه حتى الآن بسبب تأخير امتحانات الثانوية العامة والدبلومات الفنية ومن المقرر أن يتأخر موعد انطلاقه عن السنوات الماضية.

وأوضحت المصادر، أن الوزارة لم تحسم حتى الآن مصاريف العام الدراسى المقبل هل سيتم زيادتها أم تخفيضها نظرا للظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد والوضع الاقتصادى للأسر المصرية وتأثيره الخطير بسبب فيروس كورونا المستجد وتوقف بعض الشركات وفقد بعض الأشخاص لعملهم، لافتة إلى أن هناك أكثر من سيناريو للتعامل مع مصروفات المدارس الخاصة وأيضا رسوم “الباص” والأنشطة ، خاصة في ظل عدم اكتمال الصورة في ظل وضع كورونا ، التي تجعل جميع التوقعات متاحة بالتسبة للعام الجديد ، وليس هناك معطيات أكيدة ، وواضحة على أرض الواقع تمكن المسئولين من إصدار قرارات قاطعة بشان المدارس في العام المقبل ..

وكانت جمعية المدارس الخاصة قد صرحت خلال الشهر الماضي بما يلي :

قال بدوى علام نائب رئيس جمعية المدارس الخاصة، من الممكن أن يكون قرار مطالبة أولياء الأمور بدفع مصروفات العام الدراسى المقبل من بعض المدارس الدولية وليست الخاصة، مشيرا إلى أنه لا يحق لأى مدرسة خاصة المطالبة بمصروفات العام الدراسى المقبل إلا فى مرحلتى kg1 وkg2 فيمكن المطالبة بجزء فقط من المصروفات.

وتابع بدوى، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج مساء dmc المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى يقدمه الإعلامى رامى رضوان، قائلا إنه فى حال مطالبة أحد أولياء الأمور بدفع المصاريف الدراسية للعام المقبل، فلا يقوم بدفعها ويحق له اللجوء لوزارة التربية والتعليم والشكوى من ذلك.

من جانب أخر، طالب النائب فايز بركات، نائب أشمون وعضو لجنة التعليم، بضرورة التوصل لحل وسط وعادل بين المدارس الخاصة وأولياء الأمور فيما يخص مصروفات الفصل الدراسي الثاني، بعد توقف الدراسة بالمدارس وتطبيق التعليم عن بعد نتيجة انتشار وباء الكورونا «كوفيد – 19».

وأوضح النائب، أن مطالب أولياء الأمور تعد مشروعة وهي تخفيض وتأجيل المصاريف الدراسية للفصل الدراسي الثاني 19/2020، فضلًا عن استرداد مصاريف الأنشطة والانتقالات بعد قرارات وزارة التربية والتعليم؛ بتعليق الدراسة، إلا أنه في الوقت ذاته العملية الدراسية لم تنتهِ ولكنها تحولت للنظام الإلكتروني، ومعلمي المدارس الخاصة والدولية يقومون بتصوير شرح المقررات واستكمال المنهج ورفعها على القنوات والصفحات الخاصة بكل مدرسة لأداء دورهم على أكمل وجه.

وأوضح بركات، أن المصروفات في بعض المدارس الخاصة تصل إلى ٤٠ ألف، إضافة لمصاريف أخرى مُسبقة الدفع؛ كالأنشطة والانتقالات -الباص- التي تبلُغ ما بين 3500 جنيه و5800 جنيه للمدارس التي تتراوح المصاريف الدراسية فيها ما بين 10 و40 ألف جنيه سنويًا.

وأشار إلى أن مطالب أولياء الأمور الخاصة باسترداد نصف قيمة الفصل الدراسي الثاني في الوقت الحالي تضر بالعملية التعليمية ولكن يجب الانتظار حتى نعبر بمصر من الأزمة، حيث تقوم المدارس الخاصة والدولية بسداد رواتب المعلمين والإداريين والعمال وكذلك سداد التزامات المدارس الخاصة بفواتير الكهرباء والمياه والإنترنت.

شاهد أيضاً

تقرير أونتاريو عن كورونا اليوم 6 يونيو يثير القلق من جديد

الاهرام الكندي: نشرت وزارة الصحة بمقاطعة اونتاريو تقريرها اليوم عن كورونا ليوم 6 يونيو علي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *