الأحد , يونيو 21 2020
وزير الكهرباء

رسالة من الدكتور عماد فيكتور الى وزير الكهرباء

نويت اليوم أن أكتب في سلسلة مقالاتي بهدوء عن الفاعل الحقيقي في زيادة فواتير الكهرباء والتي أعلن وزير الكهرباء أن المواطن لا يدفع الفاتورة لو القراءة غير صحيحة،!!!!!!!!!

وطبعا كلام عبثي،لكونك إن لم تدفع لمدة شهرين سيرفع العداد وكانت مراهنة السيد الوزير علي أن قراءة العداد ستكون عبر شركة تسمي شعاع تقوم بتصوير العداد وترسله الكترونيا لشبكة الكهرباء ….

دون تدخل الكشافين اللذين تأتي الأخطاء من قرائتهم التي تعتمد علي خطأ العنصر البشري …..وطبعا شركة شعاع دي بتاخد الكثير من أجل عملها هذا.

والا وبعد أن عانيت الكثير من دفع فواتير كبيرة جدا وادخالي في شرائح عالية ولاسيما بعيادتي اول شارع كيلوباترا بالأقصر لكون العداد تجاري وليس سكني،وبالفحص وجدت الطامة الكبري التي هي هذه الشركة والتي تفعل الآتي :-

١/ لا تقوم بالتصوير الشهري وعليه يتم تراكم الكيلوات،وتدخلنا الشركة في شرائح عالية ليست هي حقيقة الأستهلاك الحقيقي حيث اكتشفت وبالمستندات الدامغة،ان موظف الشركة المسماة شعاع لم يقم بتصوير العداد منذ شهر مارس ٢٠٢٠ وهذا ما أقره مسئول الكشافين عندما فتح رقم الحساب علي الحاسوب الذي أمامه.وايضا من خلال المكتوب بالايصالات من قراءات وماقمت به من تصوير العداد بعدة تواريخ لمتابعة المكتوب بالايصالات.

٢/ عندما طابقت القراءة الحالية الموجودة بإيصال شهر يونية ٢٠٢٠ بالصورة التي صورتها للعداد بتاريخ اول يونية بمنزلي بشارع الجوازات بالأقصر وجدت فرق في القراءة حوالي أربعمائة كيلوات.

٣/ قام مندوب شعاع هذا بكتابة مغلق أمام خانة القراءة الحالية بإيصال شهر يونية ٢٠٢٠ للعيادة.بينما في خانة القراءة السابقة كتب قراءة ليست مطابقة لصور القراءات المصورة حقيقيا من خلالي والتي اطلعت عليها مسئولي شركة كهرباء الأقصر بدءا من رئيس القطاع وحتي رئيس القلم التجاري وما دونهم من موظفين.

٤/ ارسلت باليد وبالفاكس مذكرة لرئيس قطاع كهرباء الأقصر،طالبا فيها أن أقوم بالدفع اليدوي للكيلوات الزائدة والمسئولة عنها شعاع طبقا للشريحة الثانية والتي هي استهلاكي الحقيقي دون ادخالي بالشرائح الاعلي نتيجة التراكم المسئولة عنه شعاع. كما طلبت محاسبة المسئولين بشركة شعاع ولاسيما أن كلمة مغلق هذه تكررت بايصالات الكثير من المشتركين بمنطقتي ،كما وان العدادات أسفل العمارة أن كانت العيادة او السكن ومتاحة للتصوير، كما طلبت قبول مستنداتي من صور للعداد بعد المصائب التي تسببت فيها شعاع.

الا أن طلبي بالتسوية اليدوية طبقا لشريحة الاستهلاك الحقيقي قوبل بالرفض من كهرباء الأقصر لعدم إمكانية هذا. وهنا اسأل السيد وزير الكهرباء وموظفينه الآتي :

١/ صدقناك فيما قلت من ضبط القراءات وهذا كما تري مما سبق كلام غير حقيقي.

٢/ شركة شعاع هذه والتي تحمل ميزانية الدولة الكثير للتغلب علي الخطأ البشري للكشافين والذي كان أقل من ذلك كثير،من يحاسبها.

٣/ الي متي يتحمل المواطن اخطاء الإدارة بتحمله ما لا طاقة له به من زيادة بالشرائح نتيجة عدم التصوير الشهري للعداد ولاسيما مع زيادة أسعار الكهرباء الحالية والاتية الشهر القادم.

٤/ الي من نرفع الشكوي ونأخذ حقنا القانوني الذي لا نطلب سواه ومن يحاسب هؤلاء ،اليوم افاجأ أن قطاع الأقصر كله غير قادر علي حل خطأ موظف بهذه الشركة التي اقترفت كل هذه الأخطاء بعد أن الغيتم حل التسوية اليدوية التي كانت تصحح الأوضاع. ٥/ نحن نتقدم ام نتأخر،…………

حسبي الله ونعم الوكيل

د.عماد فيكتور سوريال ٠١٠٠٦١٧٤١٧٥

شاهد أيضاً

وفاة كاهن دير القديسين بالأقصر والأهرام تعازينا للقمص صرابامون الشايب

 تقدم الأهرام خالص التعازى الى القمص صرابامون الشايب رئيس دير القدسين لوفاة احد كهنة الدير  حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *