الإثنين , يونيو 22 2020

البوليس الكندي يحذر معارض سعودي كندي من أنه قد يكون هدفا للسلطات السعودية.

الناشط السعودي عمر عبد العزيز الذي يعيش في كندا وتربطة علاقة قوية بجمال خاشقجي, الذي قتل في السفارة السعودية بتركيا العام الماضي.

ونشرت الجارديان تقريرا مطولا عن التهديدات التي تلاحق الناشط المعارض للنظام السعودي عمر عبد العزيز 29 والذي يقيم حاليا بكندا.

وقال عبد العزيز للجارديان أن السلطات الكندية لديها معلومات مصدرا للثقة عن أحتمال أن تكون هناك خطة لأيذائي.

في 2018 باجث في أمور المواطنة بجامعة تورنتو أخبر عبد العزيز بأن تليفونه قد تم التهكير عليه من قبل السلطات السعودية, في ذلك الوقت كان عبد العزيز يتعاون مع خاشقجي الذي قتل بعد ذلك في تركيا.

وبعد عملية التهكير علي تليفون عمر عبد العزيز تعرض العديد من أصدقائة وعائلته للإعتقال في المملكة العربية السعودية.

وقال عبد العزيز أنهم يريدون أن يفعلوا شيئا ضدي ولكني لا أعلم تحديدا ما هي خططهم لي

ربما قتلي أو خطفي لا أعرف تحديدا. لكنها المرة الأولي الذي يتصل بي RCMP مباشرة وسألوني ماذا تعتقد عن ذلك؟؟

وأجبتهم أنني سعيد وضحكت وأخبرتهم أنني أشعر الآن أنني أفعل شيئا لأنني أن لم يكن عملي قد سبب ضجرا للسلطات السعودية فهذا يعني أن عملي ليس جيدا.

وقال متحدث بأسم RCMP الكندية: “فقط في حالة ما إذا أسفر التحقيق عن توجيه اتهامات جنائية ، فإن RCMP تؤكد تحقيقها ، وطبيعة أي اتهامات وجهت ، وهوية الفرد (الأشخاص) المعنيين”.

وفي مقال رأي نشرته صحيفة “واشنطن بوست” العام الماضي ، قال عبد العزيز إنه يعتقد أن “حملة المضايقة المنسقة” التي قامت بها الحكومة السعودية تتعلق بعمله في مكافحة المتصيدون السعوديين على تويتر ، والذي وصفه هو وخاشقجي بـ “النحل الإلكتروني”. كان عبد العزيز وخاشقجي يسعيان إلى تعبئة جيش من المتطوعين لمواجهة المتصيدين قبل مقتل خاشقجي.

قال عبد العزيز إن صعود محمد بن سلمان وليا للعهد عام 2017 ، غيّر طبيعة تويتر في المملكة العربية السعودية ، حيث استخدمه السعوديون “بحرية” نسبيًا للتعبير عن آرائهم. “كل هذا تغير مع صعود MBS. وكتب عبد العزيز في صحيفة واشنطن بوست العام الماضي:

لقد تحول تويتر السعودي تدريجيًا إلى منصة دعائية ، حيث قامت الحكومة بنشر المتصيدون والضغط على المؤثرين لتضخيم رسائلها.

“أخبرني أكثر من 30 شخصًا مؤثرًا أن الحكومة السعودية ابتزتهم بمواد تم الحصول عليها عن طريق اختراق هواتفهم. ت

م منحهما خيارين: نشر الدعاية أو نشر المحتوى الخاص بك ، بما في ذلك الصور ، على Twitter “. يعتبر عبد العزيز من بين المستخدمين الثلاثة الأكثر تأثيرًا على تويتر.

كتب: “أنا الآن في المنفى ، تم القبض على آخر ، واختفى المستخدم الثالث. تم حذف تغريداته كلها “. على الرغم من التهديد الأخير ، قال عبد العزيز إنه لا يزال يشعر بالأمان في كندا.

“في نهاية اليوم ، أنا بخير. أنا بخير هنا في كندا.

أتمنى ألا يفعلوا أي شيء غبي “. وتأتي هذه الأخبار في الوقت الذي أعرب فيه نجل سعودي آخر يعيش في كندا ، سعد الجابري ، عن قلقه بشأن احتمال استهداف سعوديين في كندا.

وقال خالد الجابري في مقابلة حديثة مع جلوب اند ميل: “كانت هناك مخاوف حقيقية بشأن محاولات التسبب في الضرر”. ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

أعربت السلطات الكندية عن قلقها بشأن اعتقال واحتجاز طفلي سعد الجابري في السعودية ، الذين اختفوا من منزلهم في مارس ولم تتم رؤيتهم. عمل الجابري سابقًا كعضو رفيع المستوى في المخابرات السعودية ، وعمل كرجل يمين لمحمد بن نايف ، ولي العهد السابق الذي عزله محمد بن سلمان.

كانت علاقة كندا مع السعودية قد شهدت توترا منذ عام 2018 ، عندما انتقدت وزيرة الشؤون الخارجية آنذاك – نائبة رئيس الوزراء الآن – كريستيا فريلاند الحملة السعودية على المعارضة.

شاهد أيضاً

فيروس كورونا الى أين فى مصر..ولماذا يتخوف المصريين من المرحلة القادمة ؟

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، عن خروج 409 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *