الإثنين , يونيو 22 2020

الخارجية المصرية تناشد مجلس الأمن بشأن سد النهضة بعد فشل المفاوضات ..

كتبت / أمل فرج

فشل مفاوضات سد النهضة تثير الجدل بشأن إثيوبيا ، وتنذر دول الجوار والحق بمياه النيل ، وبعد كل هذا الوقت التي استغرقته المفاوضات حتى اكتملت أركان تشغيل السد ، تأتي التصريحات بالفشل ، حتى يستشعر المواطن المصري القلق بشأن ما يحمله المستقبل بشأن حقه الطبيعي و الأصيل في مياه النيل ، وحتى أصبح كثيرون من الشعب المصري يشعرون بقلة حيلة الجانب المصري في الدفاع عن حقه ، حول هذا الشأن قال وزير الخارجية المصري سامح شكري لوكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية إن مصر تريد من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن “يتحمل مسؤولياته” ويمنع إثيوبيا من البدء في ملء سدها الكهرومائي الضخم الذي تم بناؤه حديثًا على نهر النيل وسط انهيار المفاوضات.

واتهم شكرى، المسئولين الإثيوبيين بإذكاء العداء بين البلدين.

أعلنت إثيوبيا يوم الجمعة أنها ستبدأ في ملء خزان السد في يوليو حتى بعد فشل الجولة الأخيرة من المحادثات مع مصر والسودان الأسبوع الماضي في التوصل إلى اتفاق يحكم كيفية ملء السد وتشغيله.

وطلبت مصر رسمياً من مجلس الأمن التدخل في رسالة في نفس اليوم.

وقال شكري في مقابلة مع وكالة أسوشييتد برس “إن مسؤولية مجلس الأمن هي معالجة تهديد ذو صلة بالسلام والأمن الدوليين ، وبالتأكيد فإن الإجراءات الأحادية التي تتخذها إثيوبيا في هذا الصدد ستشكل مثل هذا التهديد”.

شاهد أيضاً

ما قاله الطبيب المصرى الأمريكى حول أخر دراسة لكورونا يشغل الرأى العام

أكد الدكتور سامح أحمد الطبيب المصرى الأمريكى بأن الدراسة المنشورة فى “نيتشر العالمية تؤكد نفس المعلومة التى أكدتها قبل ذلك  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *