الإثنين , يونيو 22 2020

إصابة طبيب الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا ..

كتبت / أمل فرج

بعد إثارة الجدل حول الاهتمام الطبي و الإعلامي الذي سلط عليه المتابعون الضوء عبر السوشال ميديا لحالة الفنانة رجاء الجداوي ، والذي اعتبروه أمر مسيئ لبقية الحالات للمصريين المصابين الذين يعانون الإهمال داخل مستشفيات العزل ، إلا أن هذا الاهتمام الذي أثار حفيظة المصريين ، مقارنة بمصابين آخرين لم يت بثمار تبشر بالتعافي ، وعلى الرغم من حصول الفنانة ـ عفاها الله ـ على جرعتي بلازما متعافين إلا أن الحالة الصحية لم تتعاف بعد ، بل يمكن أن نصفها بأنها مثيرة للقلق ، الأمر الذي دفع بابنة الفنانة رجاء الجداوي لكتابة كلمات مؤثرة تناشد فيها الله بأن يعيد والدته إلى الحياة ؛ فهو سبحانه القادر على كل شيئ ، ويحيي العظام و هي رميم ، جدير بالذكر أنه قد ذكر الدكتور محمد خالد، مدير عناية مستشفيات العزل بمحافظة الإسماعيلية، والطبيب المعالج للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، إن نتيجة ثانى تحليل أجرى له، خلال وجودة فى العزل الصحى بمستشفى أبو خليفة، أظهرت إيجابية إصابته بفيروس كورونا المستجد.

إضاف الدكتور محمد خالد، فى تصريحات لـه، إنه يتواجد فى العزل الصحى بمستشفى الإسماعيلية العام، لليوم الحادى عشر، عقب إصابته بفيروس كورنا المستجد “كوفيد19″، بعد استمراره للعمل أكثر من 100 يوم متصلين داخل مستشفيات العزل الصحى فى الإسماعيلية.

وأكد “خالد”، أنه من أبناء مدينة الستامونى بمركز بلقاس فى محافظة الدقهلية، وخريج كلية طب القصر العينى عام 2002، أخصائى عناية مركزة وطب الحالات الحرجة، ويعمل مدير العناية المركزة والحالات الحرجة بمستشفيات الإسماعيلية، ويعيش فى محافظة الإسماعيلية، منذ عدة سنوات، عقب زواجه من دكتورة تعمل أستاذ مساعد بكلية العلوم جامعة قناة السويس، وله ابن “مهاب”، 11 سنة، فى الصف الأول الإعدادى، له 6 أشقاء، وعمل عقب تخرجه ضابط احتياط فى الجيش 3 سنوات.

وجاء تخصيص مستشفى الإسماعيلية العام، كمستشفى عزل صحى، كثالث مستشفى فى الإسماعيلية للعزل الصحى، بعد مستشفى أبو خليفة الذى تم تخصيصة فى الثامن من مارس الماضى، كثانى مستشفى للحجر الصحى فى مصر، بعد مستشفى النجيلة بمحافظة مرسى مطروح، ثم مستشفى الصدر بالإسماعيلية الذى تم تخصيصة فى الأول من يونيو الجارى، فى الوقت نفسه تستعد جامعة قناة السويس لتحويل مستشفى المسالك لمستشفى عزل بالإسماعيلية.والدكتور محمد خالد هو طبيب بدرجة مقاتل، فهو الطبيب المعالج لكافة الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا المستجد ومتواجدة في العناية، سواء في مستشفى عزل أبوخليفة، أو مسشتفى الصدر أو مستشفى الإسماعيلية العام بعد تحويلها لاستقبال مصابي كورونا

شاهد أيضاً

اعتذار رسمي لصحيفة أمريكية ، بعد الادعاء على المسلمين ..

متابعة / أمل فرج تطل علينا بين الحين و الحين مواقف ، أو تصريحات ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *