الإثنين , يونيو 22 2020
القمص صرابامون الشايب

تغسيل الموتى جريمة بشعة وتؤدى لنشرالوباء.

تغسيل الموتى عادة سيئة وبغيضة ، ولا أساس لها في معتقداتنا المسيحية .
تغسيل الموتى يتسبب في إنتشار الوباء .
في قرية من القرى قام البسطاء من الأقباط ،
بفتح نعش مريض الكورونا وإعادة تغسيل الجثمان ،
مما أدى إلي زيادة نشر 
الوباء وسقوط المزيد من الضحايا
الأبرياء. 
نحترم جميع المعتقدات ،
وأيضاً أدبياتهم في طريقة تجهيز الموتى .

لكن

 تغسيل_الموتى_لا_مكان_له
مطلقا_في_معتقداتنا_المسيحية .
ببساطة يموت الإنسان تصعد روحه إلي الله ،
ليضعها في المكان المناسب ،
ويُدفن جسده في التراب حيث التحلل والفناء والتعفن خلال ساعات قليلة .
وقمنا بالتواصل مع مديرية الصحة
وإبلاغهم بالأمر ، 
وجزيل شكرنا لتفهمهم التام للأمر . 
عندما تخرج الروح إلي خالقها يوضع 
جثمان المتوفى في الكفن ثم في الأكياس البلاستيك .
لدينا بعض أولادنا متحجري الأفكار 
يناهضون ذلك ،
لكن سنظل نتعامل معهم بصبر حتى 
يفتح الرب عقولهم بالإستنارة والمعرفة .
يهمنا_في_المقام_الأول_صحة_
_جميع_المصريين.

شاهد أيضاً

ماجدة سيدهم تكتب : .. من هؤلاء ..

* يأكلون خبز الوطن ويشربون من نيله ويأمنون في مضاجعهم ثم يتربصون له كل صباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *