الثلاثاء , يونيو 23 2020
اللواء محمد رشاد وكيل المخابرات العامه السابق

رؤيه للمشهد الليبي وأمكانيات حل الأزمة الليبية

 بقلم اللواء محمد رشاد وكيل المخابرات العامه السابق

رؤيه للمشهد الليبي وامكانيات حل الأزمة الليبيه. المبادرة المصريه لحل الازمه الليبية هي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد أن ضيع المشير حفتر فرصة عمره ولم يو قع علي الإتفاق وهو كان في موقف عسكري قوي يمكنه من فرض شروطه لان الموقف العسكري يقود الموقف السياسي لكن الان القرار أصبح خارج السيطره وتحول الي حكومة الوفاق واعتقد أنها ستناور الي ان تحقق مكاسب عسكريه علي الارض تمكنها من فرض شروطها ومما يزيد الموقف تعقيدا موقف الجزائر وتونس ولقد قلت منذ بداية الازمه ان كلا الطرفين المتصارعين لايمكنهما حسم الصراع لصالح أي طرف تبقي المبادرة معلقه الي ان تقوم الامم المتحده بدورها وان كنت اعتقد انه لن يكون مؤثرا لحل الازمه ولابد للموقف الدولي البحث عن أفق سياسي للحل وان كان لن يكون قريبا.

 تعليق مباشر علي الموقف في ليبيا.

قبل إطلاق المبادره المصرية . الحسم العسكري غير متوفر لأطراف الصراع منذ البدايه وخاصة بالنسبه للجيش الليبي الذي كانت أهدافه تفوق بكثير امكانياته ولم يع أن الموقف العسكري يقود الموقف السياسي وان العمل العسكري وسيله وليست غايه لخدمه أفق سياسي خاصة وأن الصراع الليبي صراع علي سلطة في ظل عدم وجودها.

اللواء محمد رشاد وكيل المخابرات العامه السابق

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

كلام مسيحي

إحتدمت المناقشات حتي علي مواقع التواصل الإجتماعي حول إستخدام الماستير ( ملعقة التناول) بين الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *