الخميس , يونيو 25 2020
محمد توفيق جاد الله القباحى

أم اسلام حدوتة أقصرية تجاهلها الإعلام

اليوم سوف اتحدث عن اثنين من مغسلين الاقصر..لم ياخذوا حقهم من الاضواء والحديث للاعلام الكل لم يشر اليهم .وسوف نبدء بمغسله السيدات السيده ام اسلام فدائيه.لا تكل ولا تمل من غسل السيدات.

يمكن قد تراكمت الجثث فى المستشفيات لولا سخرها الله للغسل . وفى هذه الايام اصبحت تتولى تغسيل السيدات المسيحيات ايضا بعد انسحاب السيدات من المسيحيات من الغسل فى الاقصر ام اسلام..او المرأة الحديدية…او الريسه تجوب المحافظه كلها للغسل الكل يعرفها .

تتصل بها ليل ونهار فى اى وقت ترد عليك. غسلت فى كل اماكن الاقصر.

العديسات…اسنا…ارمنت…المستشفى العام..الحميات ..القرنه جابت وفريقها كل محافظه الاقصر لاكرام السيدات المتوفيات ام اسلام غسلت فى محافظه قنا المجاوره نتيجه خوف المغسلات هناك اعتقد لولا وجود هذه السيده فى محافظه الاقصر كانت فشلت مبادره اكرام ميت كورونا تاخد اكفان احتياطى معاها .

لا تثقل على كاهل اهل الميت ام اسلام تقوم بدور الام فى بيتها وتخرج للغسل فى احلك الظروف ومن المفارقات والمواقف الغربيه لها يوم قامت العاصفه.

فى الاقصر انقطعت الكهرباء عن الحميات وكانت بدات الغسل والمغسله ظلام .

فخرجت خارج المغسله وطلبت من الحضور ادخال الموتيسكل الى داخل المغسله واضاءه انواره واتمت الغسل عليه هذه هى ام اسلام احد الايجابيات المهمه والعظيمه والتى انقذت اموات الاقصر فى جائحه كورونا ربنا يبارك فيها يا رب للحديث بقيه

شاهد أيضاً

مشهد رأسي من القباحي الغربي ٢

بثينة أبوالحسن ورغم المحاولات مرات ومرات أراد الله أن تصعد الروح الطيبة لجنة عرضها السماوات …

2 تعليقان

  1. دكتور جورج لبيب

    أولا كل التحيه والتقدير للسيده أم اسلام ولكن هناك فتوى تقول : الضرورات تبيح المحظورات ..وهناك مثل شعبى يقول الحى أبقى من الميت ..وقصدت أن أقول : أنه هناك خطوره شديده على السيده أم اسلام من هذا الفعل وقد تتعرض للعدوى وتنقلها الى أهل بيتها والى كثيرين ..أما عدم تغسيل الميت ودفنه بدون تغسيل أو غسل لن يغير شيئا ولن يضير الميت فى شئ ..وتغسيل الميت لن ينفعه فى شئ أيضا والاحتياط واجب . والتاريخ يقول عندما جاءت الكوليرا واجتاحت مصر كما اجتاحت دولا كثيره جدا كانوا يدفنون الناس المصابين بحاله خطيره حتى قبل أن يموتوا دون غسل ولا تغسيل . طبعا أنا لا أقول أدفنوا الناس قبل أن تموت ولكن أؤيد وبشده دفن من يموت بالكوليرا دون تغسيل رحمة بالأحياء ولن يضير الميت فى شئ . فى الأخره لن يحاسبنا الله على النظافه الجسديه .

  2. دكتور جورج لبيب

    وتغسيل أو غسل الميت ليس من الدين فى شئ – لا اليهوديه أو المسيحيه أو الاسلام – بل فقط دفنه وحتى الدفن يتعذر أحيانا فى حالات الناس التى تموت فى عرض البحر وتأكلها الأسماك أو فى حالات الحريق الشديد أو تحت الأنقاض فى التسونامى الخ الخ ..واليكم ما جاء فى الاسلام عن الغسل :
    غسل الميت فى الإسلام لم يرد فى القرآن شىء يشير لغسل الميت سواء كان ذلك صراحة أو ضمنا
    الموجود فى المصحف هو الآتى : أن الميت يجب دفنه فابن آدم القاتل بعث الله الغراب لتعريفه شىء واحد فقط وهو موارة الجثة أى دفنها فى التراب وبالطبع لم يذكر غسلا ولا كفنا وفى هذا قال تعالى بسورة المائدة :
    المزيد مثل هذا المقال : الآية التي جعلها الفقيه شوكة في خاصرة الإسلام -ج1 الآية التي جعلها الفقيه شوكة في خاصرة الإسلام -ج2
    ونص المصحف على أن الطهارة وهى الغسل تكون للجنب كما فى قوله تعالى بسورة المائدة :
    “وإن كنتم جنبا فاطهروا “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *