الجمعة , يونيو 26 2020
ماجدة سيدهم

الحصاد المر ..اسفة للتطويل

بقلم / ماجدة سيدهم

أعزائي المندهشين والمصدومين ماتنزعجوش كدا . فالأمر في غاية البساطة ..أنه ياسادة مجرد نتيجة طبيعية جدا لموسم زراعة بذرة الذكورة الفاسدة و انحطاط الثقافة الذكورية المطلوقة علينا من وش الصبح لحد مانوصل للقبر ..

مش حاتكلم عن أحط جريمة بمقتل الشابة إيمان عادل
لكن خلينا في زوجها الوسيم و صاحبه الأنتيم (ماهو الحي أبقى م الميت )

الذكر الأولاني اللي جاب لمراته ذكر تاني شبهه بالظبط علشان يغتصبها وبعدين يطلقها بلوشي ..وبعدين يروح بنفذ شرع الله و يتجوز مثنى وثلاث ورباع …

الذكر اللي زي دا ..دا واحد من جيل ضايع ومتحرش بطبعه ..ممكن جدا يتاجر بمراته لأنه تربية عصر دروايش النجاسة والجهل واللي علموه ومن هو لسه عيل بكافولة أن الشرف عند معشر الذكور المؤمنة بيتلخص في رقعتين إتنين للأنثي … رقعة على الراس من فوق ورقعة بين الفخذين ..ونقدر نستغني عن اللي تحت مادام اللي فوق موجود

غير كدا مافيش شرف للذكر حتى لو باع جسم مراته وأمه .. حتى لو كان بلطجي و قاتل ومغتصب وسارق أدوية أو تاجر أعضاء وخاين وطن لكن شرفه بس أن مافيش شعر أي بنت يثير فحولته ..

طيب بشويش كدا..

* أولا سؤال هو الزوج دا مش من حقه يتجوز تاني وتالت ورابع .. لا هو عيب ولا حرام ..فين الغلط ..لو حد عنده اعتراض يقوللي ..
بس والنبي ماحدش يقوللي الأصول والقيم والبت لسه عروسة وحقوق المرأة ودوشة الكلام اللي لايودي ولا يجيب ..هو سؤال محدد الذكر دا حقه ولا مش حقه ..!

ثم هي الستات بتزعل ليه من الرخصة دي .. مش همة برضة ناقصات عقل ودين .. يبقا تسكت خالص وتبوس ايدها وش وظهر أنه خبرها بأنه عاوز يتجوز ..مش هو دا التراث اللي أصبح موروث وعرف وقيم مجتمعية متعارف عليها ومقبولة وماحدش بيعترض حتى الستات نفسهم وحتى لو غصب عنهم ..

عرفتوا ليه مافيش حاجة اسمها حقوق مرأة ولا مطالب ولا حركة نسائية ..لأن ياسادة اي حق إنساني واجتماعي تطالب بيه النساء الواعيات المحترمات . حايصطدم بالإرث الديني المتردي والنتيجة طبعا لصالح رعاة التراث ..واللي تعرف تتصدى وتاخد حقها بتدفع التمن غالي اوي
خلصت خلاص ..

*نيجي بقا للذكر الأنتيم .. صاحب صاحبه ..نفس الدماغ ونفس التربية النضيفة لدراويش القذارة و الخسة ..الأنتيم بقا دخل بيت الزوج بنقاب ..وتقريبا اتلبخ لما البنت المسكينة صرخت وهي بتدافع عن نفسها. فخلص وقتلها قبل ماتفضحه ..

طبعا لو جبت سيرة النقاب وقولت أنه سبب لارتكاب جرايم كتير ة حايتسب لك الدين والملة وتدخل في إزدراء وتكفير وحكاية كبيرة أوي ..

الظريف أن الأنتيم دا بعد ماقتل الصبية اغتصبها ..مش دا برضه نكاح الميتة اللي بنسمع عنه في فتاوي كتير .. ماهو لازم الأنتيم برضه يوجب مع صاحبه للآخر ..

انتو مستغربين ..لا ماتستغربوش خالص. ..
وماتشتغربوس لو العيال دي ادام القاضي قالت واقسمت أنها بتكبر وبتصوم وتصلي الفرض بفرضه ..وأنهم حافظين شرع الله كله.. وحافظين كلام الشيخ فلان .. وماشيين تبع فتاوي الشيخ علان.. .ولايمكن يسمح لأخته أو مراته تخرج من غير حجاب ..ولايمكن يقبل يكون في المجتمع مثلي أو متحول جنسيا.. ومستحيل يقبل تتبني في مدينته كنيسة أو بتسمع فيه دقة جرس أو يصاحب مسيحي ..
و لايمكن يوافق على دولة مدنية فاسدة بتنشر العري وشرب الخمر والدرمغة في الشوارع وتبيح العلاقات الجنسية ليل نهار عيني عينك كدا على الأرصفة وفي الميادين وجوه البيوت والعياذ بالله… زي المحترم اللي طلع يصرخ. ويقو ل أن الدولةالعلمانية معناها انك يامؤمن تكون قاعد في الصالة ومراتك في أوضة النوم مع صاحبك ..

كل دا مرفوض ومحرم ولايمكن يقبلوه كذكور موحدة بالله .. لكن ممكن جدا يروح يجيب واحد يغتصب مراته علشان ينفذ بعد كدا شرع ربنا بالمثنى والثلاث بالحلال ..

اللي عاوزة اقوله أن اللي بيحكم الشارع النهاردة واللي له الكلمة الأعلى هو التراث الديني ..أفكار التراث المتناقض وغير الإنساني وغير الأخلاقي هي اللي دمرت العقل ونزعت النخوة والكرامة والضمير والشرف من أغلب الشباب .. قتلت روحهم وأنسانيتهم وحرمت عليهم العيشة وسجنتهم جوا الصراع والحيرة والعنف والكراهية
جعلتهم مجرد كتلة ذكورية بلا نخوة ولا شرف ولا أي قيمة ولا إحساس بالعيب ..جعلتهم عبيد للجهل والقبح والنجاسة باعتبارها من صميم الإيمان …

ونرجع نلوم البنات ونقول لهم اختاروا كويس ..طيب حايعرفوا منين وأغلب الشباب مقضيها بسملات وصلوات ..وآدي واحدة ضحية رفضت الزواج عليها ..
ياريت البنات والستات تفوق وكفاية كدا ..كفاية قهر وتنازل وعدم ثقة وخوف.. ثقي انك إنسان كامل متميز .. اعتزي بنفسك وبقدراتك ..أنت مش قليلة ..مايغرك الثراء او الشكل أو التدين المخادع أو الوسامة أو الكلام الحلو ..

اختاري اللي يحترم عقلك وجسدك وطموحاتك ويقدرك كإنسانة ويدفعك تكبري ويساعدك تحققي ذاتك ويفتخر بيكي أدام الناس كلها. اختاري اللي عنده طموح وهدف بيخطط له ليحقق نفسه .. اختاري اللي محتاجلك جنبه تشاركيه لأنك تفرقي معاه فاختارك أنت .. غير كدا ماتقبليش.. الزواج مش كل حاجة

وياحضرات الأباء والأمهات سيبكوا من ثقافة البدو.. ربوا ولادكوا بكونوا بني آدمين طبيعين متحضرين .. نموا مواهبهم الابداعية ..ثقفوهم ..علموهم يحبوا الحياة والأسرة ويحترموا أخواتهم البنات ويحترموا كل بنت ..علشان بعد كدا يعرفو يصونوا بنات الناس

وأكررها المجتمعات اللي بتحرم أو تتجاهل أهمية ودور الفنون والثقافة ويغيب فيها قيم الجمال والقانون والقيم الإنسانية الراقية لخلق مجتمع سوي وناضج ومنتج ويشرف وطنه بل وتعطي الأولوية للجهلاء للسطو على كل شيء لازم يكون حصادها علقم ..

شاهد أيضاً

كلام كنسي

إحتدمت المناقشات حتي علي مواقع التواصل الإجتماعي حول إستخدام الماستير ( ملعقة التناول) بين الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *